رمز الخبر: ۲۳۹۵۱
تأريخ النشر: 09:43 - 30 June 2010
Photo

عصرایران - وکالات - قال مسؤول نفطي يوم الثلاثاء ان ايران لا تتوقع أي مخاطر تهدد وارداتها من البنزين بعد يوم من انضمام شركة توتال الفرنسية لقائمة من شركات نفط غربية توقف مبيعاتها لايران بسبب العقوبات.

وقال فريد عامري رئيس الشركة الوطنية الايرانية لتوزيع المنتجات النفطية لموقع وزارة النفط الايرانية (شانا) ان الاستهلاك يتراجع مما يساعد على خفض الاعتماد على البنزين المستورد.

وأضاف عامري مشتركا في التفاؤل مع الرئيس محمود أحمدي نجاد الذي قال ان العقوبات لا تشكل تهديدا "تحت كل الظروف نحن قادرون على تلبية احتياجات البلاد من البنزين ولا مشكلة في انتاج أو استيراد البنزين."

وتفتقر ايران خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم للطاقة التكريرية الكافية وتستورد ما يصل الى 40 بالمئة من احتياجاتها من البنزين مما يجعلها أكثر عرضة للتضرر من العقوبات التي يفرضها عليها الغرب بسبب برنامجها النووي.

وقال أحمدي نجاد يوم الاثنين ان ايران يمكنها ان تحقق الاكتفاء الذاتي من البنزين "خلال أسبوع واحد" اذا تطلب الامر.

والى جانب سعيها لزيادة طاقة التكرير المحلية تعمل ايران على خفض الطلب وهي سياسة سيجري تكثيفها هذا العام عندما تبدأ اصلاحات تخفض تدريجيا الدعم الحكومي.

وفي الاسبوع الماضي وافق الكونجرس الامريكي على اجراءات أحادية تجاوزت بكثير الجولة الاخيرة من عقوبات الامم المتحدة وشملت معاقبة الشركات التي تمد ايران بالبنزين.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: