رمز الخبر: ۲۳۹۵۷
تأريخ النشر: 09:59 - 30 June 2010
وعندما كان هذا المقاتل، في الخامسة عشر من عمره، تولى مسؤولية امداد عشائر عرب خوزستان خلال تصديها للعدوان البريطاني عام 1914 حيث ارسلت بريطانيا قوات البلاط التي كانت تعرف بقوات " D" وكتيبة "بونا" من الهند.
عصر ايران – التحق بجوار رحمة ربه، اخر مقاتل من عشائر عرب خوزستان جنوبي غرب ايران ممن قاتلوا الانجليز المعتدين.

فقد توفى سيد طاهر هاشمي من عشيرة "سادات آل مهدي" مقاتل الدفاع المقدس لعشائر عرب خوزستان ممن حاربوا الانجليز المعتدين، عن عمر 112 عاما.

وعندما كان هذا المقاتل، في الخامسة عشر من عمره، تولى مسؤولية امداد عشائر عرب خوزستان خلال تصديها للعدوان البريطاني عام 1914 حيث ارسلت بريطانيا قوات البلاط التي كانت تعرف بقوات " D" وكتيبة "بونا" من الهند.

وكان المغفور له سيد طاهر هاشمي، قد شرح جانبا من ذكرياته خلال معركة "غمبوعة" والقتال الحماسي الذي خاضه اهالي خوزستان ضد الانجليز وبسالة عشائر المنطقة. واعتبر ان الدفاع المقدس الذي خاضته هذه العشائر جاء امتثالا للامر التاريخي الصادر عن اية الله العظمى السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي (رضوان الله تعالى عليه) المرجع الديني الكبير في ذلك الوقت، مؤكدا الدور المميز الذي اضطلع به علماء الدين في محاربة القوات البريطانية المعتدية.

وخلال الحرب التي دارت بين عشائر عرب خوزستان والقوات البريطانية ، لقي اكثر من 1000 من القوات البريطانية حتفهم واستشهد نحو 500 من ابناء العشائر. وفي اعقاب هذه المعركة انسحبت القوات البريطانية المعتدية الى قرية مريد من توابع خرمشهر.

وتم تشيييع جثمان الفقيد المرحوم سيد طاهر هاشمي يوم السبت في قرية حميدية بسوسنكرد و ووري الثرى في قرية حميدية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: