رمز الخبر: ۲۳۹۸
وأوضحت مصادر أمنية كينية أن النائب "موغابي ويري" وهو عضو في الحزب الديمقراطي البرتقالي الذي يتزعمه المعارض "رايلا اودينغا" قتل أمام منزله برصاص مسلحين الليلة الماضية، مؤكدة أن لمقتله علاقة بأعمال العنف التي اندلعت بعد الانتخابات.
قتل نائب برلماني ينتمي الى المعارضة في كينيا خلال أعمال العنف المتواصلة في البلاد منذ اعادة انتخاب الرئيس "مواي كيباكي".

وأوضحت مصادر أمنية كينية أن النائب "موغابي ويري" وهو عضو في الحزب الديمقراطي البرتقالي الذي يتزعمه المعارض "رايلا اودينغا" قتل أمام منزله برصاص مسلحين الليلة الماضية، مؤكدة أن لمقتله علاقة بأعمال العنف التي اندلعت بعد الانتخابات.

وفي السياق، قال متحدث باسم الحزب الديمقراطي البرتقالي "توني جاتشوکا" في اشارة إلى مقتل عضو البرلمان المنتخب حديثا موغابي ويري الذي يمثل منطقة امباکاسي في نيروبي: "إنه اصيب بالرصاص امام منزله، الوضع الحالي يجعل المرء مرتابا، کل الاصابع تشير الى الحکومة وسيتعين على الحکومة ان تظهر انها غير متورطة".

وارتفعت حصيلة قتلى العنف خلال الايام القليلة الماضية الى نحو مئة شخص، أربعة وستون منهم في بلدة ناكورو واثنان وثلاثون في نيفاشا.

في غضون ذلك، اعتبرت المعارضة الكينية أن أي محاولات للتهدئة لا تقوم على أساس تصحيح نتائج الانتخابات محكومة بالفشل.

من جهتها، طالبت بريطانيا جميع الأطراف في كينيا بدعم وساطة الأمين العام السابق للأمم المتحدة "كوفي عنان"، واعتبرتها أفضل فرصة حاليا لاخراج البلاد من دوامة العنف والفوضى، فيما هدد الاتحاد الاوروبي بوقف كافة مساعداته لكينيا اذا استمرت الأزمة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: