رمز الخبر: ۲۳۹۹۴
تأريخ النشر: 18:33 - 02 July 2010
عصر ایران - كونا - وقع الرئيس باراك اوباما في وقت متأخر من الليلة الماضية قانون العقوبات الامريكي على ايران مؤكدا ان هذه الخطوة "تضرب قدرة طهران على انتاج اسلحة نووية".

وقال اوباما في تصريح خلال توقيعه قانون العقوبات في البيت الابيض "مع هذه العقوبات وغيرها نحن نضرب في صلب قدرات الحكومة الايرانية على تمويل وتطوير برنامجها النووي".
 
واضاف "نحن نظهر للحكومة الايرانية ان لافعالها تبعات واذا اصرت سيستمر الضغط بالتصاعد وعزلتها ستزداد عمقا ويجب الا يكون هناك شك ان الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مصممان على منع ايران من الحصول على اسلحة نووية".

ووقع اوباما قانون العقوبات الامريكي على ايران الذي اقره الكونغرس الاسبوع الماضي واصفا الخطوة بانها "اقسى عقوبات ضد ايران اقرت في الكونغرس الامريكي" مشيرا الى ان القانون "يعزز العقوبات الموجودة ويأذن بعقوبات جديدة ويدعم استراتيجية دبلوماسية متعددة الاطراف للتصدي لبرامج ايران النووية".

وتابع بقوله ان هذا القانون "يجعل من الصعب على الحكومة الايرانية شراء النفط المكرر والسلع والخدمات والمواد لتحديث قطاعي النفط والغاز الطبيعي في ايران ويجعل من الصعب على الحرس الثوري والمصارف التي تدعم برامج ايران النووي والارهاب الانخراط في التمويل الدولي".

وقال اوباما "انتهكت ايران التزاماتها لسنوات وتحدت قرارت مجلس الامن الدولي ومضت قدما ببرنامجها النووي كل ذلك مع دعم المجموعات الارهابية وقمع تطلعات الشعب الايراني".

واضاف "منذ تسلمي الحكم لقد اوضحت ان الولايات المتحدة مستعدة لبدء فصل جديد في الانخراط مع الجمهورية الاسلامية في ايران لقد عرضنا خيارا واضحا على الحكومة الايرانية وحتى الان اختارت ايران طريق التحدي".

ولفت اوباما الى ان "باب الدبلوماسية لا يزال مفتوحا ويمكن لايران ان تبرهن ان نواياها سلمية ويمكنها الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية الحظر النووي".

وختم قائلا "وفي الوقت الذي نزيد الضغط على الحكومة الايرانية نوجه رسالة واضحة بان الولايات المتحدة تقف الى جانب الشعب الايراني وهو يسعى الى ممارسة حقوقه المعترف بها دوليا" موضحا ان القانون يفرض عقوبات على افراد يرتكبون انتهاكات جدية لحقوق الانسان ويستثني من الحظر التجاري التكنولوجيات التي تسمح للشعب الايراني بالوصول الى المعلومات والتواصل بحرية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: