رمز الخبر: ۲۳۹۹۸
تأريخ النشر: 18:59 - 02 July 2010
عصرایران - أكد وزير الخارجية منوتشهر متكي أن قرارات الحظر لن تترك أي أثر علي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية قيد انملة.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن متكي اعلن ذلك في الرسائل التي بعثها الي نظرائه في الدول الاعضاء بمجلس الامن منتقدا المقترحين للقرار رقم 1929 ضد الشعب الايراني.

و أعرب وزير الخارجية في هذه الرسائل عن اسفه لهذا الموقف ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيدا بالموقف المشرف الذي اتخذته كل من تركيا والبرازيل في رسالتين منفصلتين بعثهما الي نظيريه التركي والبرازيلي اصالة عن الشعب الايراني لصمودهما امام الضغوط السياسية.

و انتقد متكي امريكا لقرارها المتسرع واصرارها وعدة دول من حلفائها لإصدار القرار الظالم وغير القانوني لمجلس الامن ضد الشعب الايراني في الوقت الذي وفّر فيه البيان الذي صادقت عليه الدول الثلاث وهي الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا والبرازيل اجواء ايجابية لبدء تعاون جديد في البرنامج النووي.

و قال وزير الخارجية في رسائله " ان مجلس الامن الذي يتولي مهمة البت بالقضايا العاجلة مثل الهجوم الوحشي للكيان الصهيوني علي قافلة الحرية التي كانت تحمل مساعدات انسانية ترك هذا الموضوع من اجل اصدار قرار لايستدعي التعجيل في اصداره ".

و شدد متكي علي سلمية البرنامج النووي الذي تعتمده ايران مؤكدا عدم وجود أي اهتمام لانتاج اسلحة نووية في هذا البلد وان اصدار قرارات مجلس الامن لن تؤثر علي الشعب الايراني قيد انملة بل ستحفزه علي المضي في سبيل التقدم والتطور.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: