رمز الخبر: ۲۴۰۲
وأكد الرئيس احمدي نجاد في جانب آخر من كلمته, "ان النظام السلطوي قد وصل الى نهاية المطاف, وان وصوله الى نهاية المطاف لايعني توقفه بل هو ينحدر نحو الهاوية, وان انحدارهم وسقوطهم قد اصبح جلياً".
أكد الرئيس محمود احمدي نجاد على ان النظام السلطوي قد وصل الى نهاية المطاف, مبينا ان وصوله الى نهاية المطاف لايعني توقفه بل هو ينحدر نحو الهاوية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد أوضح خلال استقباله مساء أمس أعضاء لجنة تنظيم قوافل النور (قوافل زيارة ابناء الشعب لجبهات الدفاع المقدس أبان العداون الصدامي على ايران 1980 - 1988), بأن "الشعب الايراني سوف لن يرضى مطلقا بذل العودة الى ثقافة الطاغوت, تاركا حسرة ذلك في قلوب أعداء الثورة, بل على العكس سيقوم بتعريف العالم اجمع بثقافة العبودية لله (تبارك وتعالى)".

وأشاد رئيس الجمهورية بثقافة الشهادة مؤكدا على ضرورة تعريف الجيل الشاب بهذه الثقافة.

وأكد الرئيس احمدي نجاد في جانب آخر من كلمته, "ان النظام السلطوي قد وصل الى نهاية المطاف, وان وصوله الى نهاية المطاف لايعني توقفه بل هو ينحدر نحو الهاوية, وان انحدارهم وسقوطهم قد اصبح جلياً".

وحول مايجري في الاراضي الفلسطينية, أوضح رئيس الجمهورية أن حقيقة الحرية وحقوق الانسان والديموقراطية والنظام الدولي التي يتشدق بها المدعون, قد تجلى واقعها في الاراضي الفلسطينية, مشيرا الى ان هناك سؤال مطروح وهو هل توجد في التاريخ جريمة أكبر من هذه؟

واعتبر الرئيس احمدي نجاد ان الانسان مفطور على مقارعة النزعة السلطوية, قائلا "ان المجتمعات في جميع بقاع العالم تتنفر من النزعة التسلطية وتتصدى لها, ونحن علينا ايضا ان نقاوم ونصبر ونصمد على مبادئنا من أجل نجاة البشرية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: