رمز الخبر: ۲۴۰۳۴
تأريخ النشر: 08:47 - 04 July 2010
قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي بشان قرارات مجلس الامن ضد الحکومة والشعب الايراني: انه حتى الاعداء يعترفون بان القرارات لا تاثير لها على صمود الشعب الايراني في الاستمرار مساره المشروع والمبني على الحق.
عصرایران - قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي بشان قرارات مجلس الامن ضد الحکومة والشعب الايراني: انه حتى الاعداء يعترفون بان القرارات لا تاثير لها على صمود الشعب الايراني في الاستمرار مساره المشروع والمبني على الحق.
   
واضاف متکي يوم السبت في کلمة له في حشد الکوادر العاملة في وزارة الخارجية: ان المنطق القوي والراسخ للجمهورية الاسلامية الايرانية في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" ادى الى تغيير اراء بعض الدول.

واوضح بان الاستمرار في هذا الثبات والصمود ادى للمرة الاولى في التاريخ الى فرض الضغوط على الکيان الصهيوني اللاشرعي من جانب مؤسسة دولية رسميا للانضمام الى معاهدة "ان بي تي".

افادت وکالة الانباء الایرانیة ان اشار الى تسمية العام الجاري بعام العمل المضاعف والهمة المضاعفة من جانب قائد الثورة الاسلامية وقال، انه على هذا الاساس ستقوم وزارة الخارجية بتصميم وتنفيذ توسيع انشطتها الدبلوماسية.

واشار الى نجاحات السياسة الخارجية للبلاد خلال الحکومتين التاسعة والعاشرة وقال، ان المنطق القوي والراسخ لهذه المرحلة ادى الى زيادة المتلقين وايجاد اجواء جديدة في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: