رمز الخبر: ۲۴۰۳۹
تأريخ النشر: 09:40 - 04 July 2010
عصرایران - وکالات - رأى رئيس مجلس ادارة شركة توتال النفطية الفرنسية كريستوف دو مارجوري الجمعة ان الحظر الذي يستهدف المنتجات النفطية المرسلة الى ايران "خطأ" لانه "يؤثر" على السكان.

وقال دو مارجوري الذي كان يتحدث على هامش اللقاءات الاقتصادية في ايكس ان بروفانس جنوب فرنسا "قررنا تعليق شحناتنا الى ايران" تمهيدا للعقوبات التي اقرتها الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ويفترض ان تطبق قريبا.

وتدارك رئيس مجلس ادارة المجموعة التي اعلنت الاثنين تعليق شحناتها من المنتجات النفطية الى ايران "لكنني اصر على انه خطأ. هذا الحظر يصيب السكان وهناك افراط في تسييس الامور".

وتابع "لا نعتقد ان حظرا على المنتجات النفطية هو امر جيد لتسوية خلافات طبيعتها سياسية". وتابع "سنستأنف الشحنات في اول فرصة"، معتبرا ان "من الخطأ الخلط بين القضايا المدنية والامور السياسية".

وتفتقر ايران التي تعد رابع منتج للنفط الخام في العالم، الى مصافي تكرير على اراضيها وتعتمد في شكل قوي على الواردات لامدادها بالبنزين والمنتجات المكررة.

وجميع الشركات النفطية الدولية الكبرى التي ما زالت حاضرة في ايران مثل شل وتوتال وستات اويل او ايني، في صدد الانسحاب تدريجا من البلاد.

واصدر مجلس الامن الدولي في التاسع من حزيران/يونيو قرارا جديدا لتشديد العقوبات الدولية على ايران بعد رفضها وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

ووقع الرئيس الاميركي باراك اوباما قرارا يقضي بفرض عقوبات اميركية اضافية الخميس بعدما تبناها الكونغرس. وسيتم وضع اللمسات الاخيرة على العقوبات الاوروبية الاضافية في 26 تموز/يوليو اثناء اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي ال27.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: