رمز الخبر: ۲۴۰۴
وقال المتحدث باسم حماس ان حركته رحبت بالدعوة التي وجهها الرئيس المصري حسني مبارك لاجراء محادثات بين قادة حماس وفتح موضحا ان اغلاق المعابر الحدودية يلحق ضررا كبيرا باهالي غزة معربا عن امله في ان يتم هذا اللقاء على وجه السرعة لانه كما قال يحظى باهمية بالغة.
قال الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في قطاع غزة سامي ابو زهري ان المعبر بين مصر وغزة فتح لتقديم المساعدات العاجلة لاهالي غزة مشيرا الى انه يحق لمصر حماية امنها الحدودي "لكننا كشعب فلسطين نمر الان بمشاكل معيشية كثيرة ويجب ان نتوصل الى حل".

واضاف زهري في مقابلة مع صحيفة "ايران" الحكومية نشرتها يوم الثلاثاء انه يجب التوصل الى حل يسهل عملية تنقل المواطنين الفلسطينيين عن طريق معبر رفح وهذا لن يتحقق الا من خلال التوصل الى حل حاسم واتفاق بين حماس ومصر يؤدي في النهاية الى فتح الحدود بشكل دائم.

وقال المتحدث باسم حماس ان حركته رحبت بالدعوة التي وجهها الرئيس المصري حسني مبارك لاجراء محادثات بين قادة حماس وفتح موضحا ان اغلاق المعابر الحدودية يلحق ضررا كبيرا باهالي غزة معربا عن امله في ان يتم هذا اللقاء على وجه السرعة لانه كما قال يحظى باهمية بالغة.

وتابع ان حماس ترحب بالحوار وكل من يرفض الحوار يجب ان يتحمل المسؤولية امام الشعب الفلسطيني محملا حركة فتح مسؤولية الاحداث التي تقع.

وردا على سؤال بان العديد من المحللين السياسيين يعتبرون ان احداث غزة الاخيرة هي نتيجة الزيارة الاخيرة التي قام بها الرئيس الامريكي جورج بوش الى المنطقة قال ان تصعيد الحصار على غزة واستمرار الجرائم الصهيونية لها بالتاكيد علاقة مباشرة بزيارة بوش الى المنطقة لان بوش منحهم الضوء الاخضر للتمادي في هذه الجرائم.

وقال ان الاستراتيجية الحالية لحماس تتمثل في رفع الحصار عن غزة داعيا جميع الشعوب العربية والاسلامية لمواصلة مسيرات الاحتجاج.

واضاف سامي ابوزهري "اننا سنبقى اوفياء للمقاومة ولن نجلس اطلاقا خلف طاولة المفاوضات مع الصهاينة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: