رمز الخبر: ۲۴۰۸
ونوه حسيني الذي يزور المنامه علي راس وفد من كبار مدراء وسائل الاعلام العامه الايرانيه، لدي لقائه اليوم الثلاثاء وكيل وزاره الخارجيه البحريني الشيخ عبدالعزيز مبارك، نوه الي ان تقرير اجهزه الاستخبارات الاميركيه اشار ايضا الي سلميه البرامج النوويه الايرانيه.
اكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه محمد علي حسيني بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اجابت علي جميع اسئله الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وان شفافيه البرامج النوويه السلميه الايرانيه قد جري تاكيدها من قبل الوكاله.

ونوه حسيني الذي يزور المنامه علي راس وفد من كبار مدراء وسائل الاعلام العامه الايرانيه، لدي لقائه اليوم الثلاثاء وكيل وزاره الخارجيه البحريني الشيخ عبدالعزيز مبارك، نوه الي ان تقرير اجهزه الاستخبارات الاميركيه اشار ايضا الي سلميه البرامج النوويه الايرانيه.

وحسب تقرير للدائره العامه للاعلام والصحافه في وزاره الخارجيه الايرانيه فان المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الايراني قال، رغم جميع هذه الاجراء‌ات الا انه للاسف لم تتم مشاهده‌اي تغيير في الموقف غير البناء لمجموعه ‪ ، ۱+ ۵‬وازاء تعاون ايران البناء لا زالت الذرائع واثاره الاجواء مستمره.

واكد حسيني، ان ما نتوقعه من هذه الدول المدعيه ان تكون مسووله امام المقررات الدوليه وان لا تقف امام حقوق الشعوب.

واضاف المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه، للاسف فان القوي المدعيه لا التزام لها ازاء القوانين الدوليه، ولا زالت مستمره في انتاج ونشر اسلحه الدمار الشامل ولا ترعي القوانين.

واشار حسيني كذلك الي المسيره المتناميه للتعاون بين ايران والبحرين واكد قائلا، انه بناء علي عزم كبار قاده البلدين فان ارضيه نمو العلاقات في جميع المستويات السياسيه والثقافيه والاقتصاديه متوفره، وينبغي عبر استمرار الجهود الثنائيه الارتقاء بهذا المسار.

من جانبه اشار وكيل وزاره الخارجيه البحريني في هذا اللقاء الي اهميه توسيع وتطوير العلاقات الثنائيه بين البلدين واكد قائلا، ان البحرين حكومه وشعبا تولي اهميه خاصه لتوسيع العلاقات مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وعلي هذا الاساس فاننا عازمون علي توسيع علاقات التعاون الشامل مع اشقائنا، لاسيما وان توسيع التعاون بين البلدين يوفر الارضيه لنمو وازدهار المنطقه.

وقال الشيخ عبدالعزيز مبارك بشان الانشطه النوويه السلميه الايرانيه، مثلما دعمت الوكاله الدوليه للطاقه الذريه البرامج النوويه السلميه الايرانيه، فاننا ندعم الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: