رمز الخبر: ۲۴۰۹
ووصف رئيس لجنه الطاقه بالمجلس، العلاقات بين ايران والصين بالمتينه والتاريخيه، موكدا حرص ايران علي تطوير التعاون بين البلدين في شتي المجالات خاصه الاقتصاديه.
قال رئيس لجنه الطاقه في مجلس الشوري الاسلامي، ان برنامج ايران بانشاء ‪ ۲۰‬محطه لتوليد الطاقه الكهربائيه النوويه خلال السنوات القادمه قد اتاح فرص للتعاون مع الصين بهذا الخصوص.

واضاف كمال دانشيار اليوم الثلاثاء لدي استقباله السفير الصيني في ايران، ان بناء محطات الطاقه الكهربائيه ومصافي النفط وانشاء السدود وكذلك المشاركه في مجالات صناعه الفولاذ والطرق والسكك الحديد تشكل مجالات للاستثمار المشترك بين طهران وبكين.

ووصف رئيس لجنه الطاقه بالمجلس، العلاقات بين ايران والصين بالمتينه والتاريخيه، موكدا حرص ايران علي تطوير التعاون بين البلدين في شتي المجالات خاصه الاقتصاديه.

واشار دانشيار الي اهميه الوقود في عالم اليوم وزياده الطلب وحاجه دول العالم للطاقه، معلنا استعداد ايران لاستثمار الصين في قطاع الطاقه وصناعه النفط والغاز.

من جانبه اشار السفير الصيني في طهران شياو يان شيه الي القواسم المشتركه بين البلدين وقال، ان العلاقات الثنائيه تطورت باستمرار بعد اقرار العلاقات الدبلوماسيه واخذت منحي تصاعديا وايجابيا.

واشار الي زياده حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين ايران والصين خلال السنوات الاخيره خاصه في تنفيذ المشاريع المشتركه بين البلدين في قطاع الطاقه وصناعه النفط، معلنا حرص بلاده الكبير علي المزيد من الاستثمار في هذا المجال.

كما اعلن "يان شيه" حرص بلاده علي التعاون مع ايران في مجالات النقل وانشاء الطرق السريعه وكذلك في المجالات الثقافيه والتعليميه والسياحيه.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: