رمز الخبر: ۲۴۱۰۸
تأريخ النشر: 12:18 - 06 July 2010
عصرایران - وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الى العراق, بأنها تدخلاً في شؤون العراق الداخلية, طالبا من واشنطن بأن تترك للشعب العراقي حرية اتخاذ قراراته بنفسه.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست أوضح في مؤتمره الصحفي الاسبوعي صباح اليوم الثلاثاء ردا على سؤال حول الموعد النهائي لتشغيل محطة بوشهر الكهرذرية, ان بناء محطة بوشهر إكتمل وستبدأ بالعمل في غضون الشهرين المقبلين.

وحول قضية طرد زمرة المنافقين الإرهابية من العراق, قال مهمانبرست, توقعنا هو أن تتحقق مطالب الشعب والحكومة والبرلمان في العراق بطرد زمرة المنافقين من أراضيهم, ونأمل في أن نشهد طرد أفراد هذه الزمرة (من الأراضي العراقية) التي ارتكبت جرائم عديدة بحق الشعبين الايراني والعراقي".

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الحالية الى العراق تمثل تدخلاً في الشؤون الداخلية لهذا البلد, مطالبا واشنطن بأن تترك الشعب العراقي يتخذ قراراته بنفسه استناداً الى نضجه السياسي.

كما أشار مهمانبرست الى أن وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعث رسائل الى دول الاتحاد الاوروبي شرح فيها مواقف ايران.

وحول دعوة المنسقة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون, لإجراء محادثات نووية مع ايران, أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن رد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على رسالة أشتون في طور الإعداد, وستسلم الى الجانب الأوروبي عند إتمامها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: