رمز الخبر: ۲۴۱۳۷
تأريخ النشر: 10:18 - 07 July 2010


عصرایران - رئيس مجلس الشورى الايراني الاسلامي علي لاريجاني نعى آيةَ الله السيد محمد حسين فضل الله وتقدم لاريجاني الى الامة الاسلامية والحكومة والشعب اللبناني بأحرِ التعازي بفقدِ العلامة فضل الله الذي افنى عمرَه الشريفَ في سبيلِ خدمة الدين الاسلامي الحنيف والشعب اللبناني .

الرئيس السابق للسلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد محمود الهاشمي الشهرودي، قال إنًّ اية الله فضل الله صرف عمره الشريف في خدمة الدين الحنيف ونشر الوعي والفكر الإسلامي،ومقارعة الظالمين والمستكبرين.
 
كما وقدم ممثل اية الله السيد علي السيستاني الحاج حامد الخفاف التعازي برحيل آية الله السيد فضل الله

نائب الرئيس السوري فاروق الشرع نعى آية الل فضل الله وقال في بيان ان العالمين العربي والإسلامي، فقدا بغياب العلامة، قامة من قامات الفكر الديني والسياسي، التي اتسمت بصفاء الذهن، وبعد النظر. وتوجه الشرع باحر التعازي وأصدقها إلى لبنان، قيادات ومرجعيات، وإلى جميع مريديه ومحبيه.
 
وقد ابرق "مجدي احمد حسين" امين عام حزب العمل المصري الى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله معزيا ًبرحيل السيد فضل الله كما وابرق معزياً بالراحل الكبير رئيس مجلس ادارة مؤسسة القدس الدولية وعضو مجلس النواب اليمني الشيخ حميد عبد الله الاحمر، الذي وصف سماحتَه كأحد رواد الوحدة الاسلامية الرافض لمنطق التعصب بكل اشكاله.

ومن فلسطين ابرق مطران القدس الاب عطا الله حنا معزياً بالراحل الكبير الذي وصفه رمزاً للانفتاح والحوار، واحد ابرز المدافعين عن القدس وقضيتها المقدسة.
 
وتقدم الشيخ "سلمان عنتير" احد زعماء الموحدين الدروز في الداخل الفلسطيني بالتعازي لعائلة الراحل الكبير
 
كما تقدم عضو المؤتمر القومي الاسلامي ممدوح رحمون باحر التعازي بفقيد الامة الذي اعطى للوحدة قيمتها العلمية.
 
العلامة الشيخ محمد علي العمري زعيم الطائفة الشيعية في المدينة المنورة نعى السيد فضل الله الذي كان مجاهداً من طلائع المجاهدين الذين عرفتهم الساحة الاسلامية متميزا بفكره النير وسعة صدره وغزارة علمه.

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان عبدالله شلّح اكد وفي برقية تعزية انه "برحيل سماحة السيد رحمه الله فقد لبنان وفقدت الأمة العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء منارة من منارات العلم والإيمان في هذا العصر، وفقدت فلسطين سنداً قوياً لها عاش مسكوناً بحلم تحريرها وتطهيرها من دنس الغزاة حتى آخر نفس من حياته".

واعتبر ان سماحته مثّل رحمه الله نمطاً فريداً في مسيرة حياة الأمة ووعيها لذاتها وللعالم من حولها. وانه كان صوت العلم والمعرفة في مواجهة الجهل، والوحدة في مواجهة الانقسام والتجزئة، والعدل في مواجهة الظلم، والحرية في مواجهة العبودية، والاستقلال في مواجهة التبعية، والنهوض في مواجهة التخلف، والحوار في مواجهة القطيعة، والمقاومة في مواجهة الاحتلال والاستعمار.

واكد شلح ان "عزاءنا بفقده ورحيله أنه تحول إلى مدرسة في الإيمان والوعي والمقاومة تخرج فيها أجيال مازالت تكافح على كل الثغور من أجل استعادة عزة الأمة وحريتها ونهضتها وكرامتها".
 
هذا وتقدمت حركة فتح من عائلة العلامة الراحل اية الله السيد محمد حسين فضل الله ومن الطائفة الشيعية بأسمى ايات العزاء بهذا المصاب الجلل.

واكدت الحركة في بيان صادر عنها ان خسارة العلامة فضل الله خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني حيث كان الابن البار لقضيتها ولا شك اننا افتقدنا بغيابه قائداً ومفكراً سيظل يعيش في وجداننا واذهاننا.
 
الى ذلك تلقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان سلسلة برقيات تعزية برحيل العلامة اية الل السيد محمد حسين فضل الله من عدد كبير من الشخصيات والهيئات والمراكز الدينية والثقافية في لبنان وبلاد الاغتراب. ومن ابرز المعزين الملك الاردني عبد الله الثاني نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، السفيران السوري والاردني لدى لبنان علي عبد الكريم علي وزياد المجالي.
 
وفي العراق أعلنت محافظة واسط الحداد العام لمدة ثلاثة أيام بدءاً من اليوم الاثنين، بمناسبة وفاة المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله، مبينة أنها ستقيم مجلس عزاء عن روحه في أحد مساجد المحافظة.

وقال مسؤول الدائرة الاعلامية في مجلس واسط طه الرديني ان "مجلس المحافظة أعلن الحداد الرسمي في مناطق المحافظة كافة، حزناً على وفاة السيد محمد حسين فضل الله ".
 
وأوضح الرديني أن "مجلس عزاء سيقام كذلك عن روح الفقيد في جامع ابو تراب في مدينة الكوت الثلاثاء"، لافتاً الى أن "كبار أعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية سيتقبلون التعازي".

وكانت إدارات محافظات النجف وكربلاء وذي قار قد اعلنت في وقت سابق الحداد بالمناسبة ذاتها، كما دعا السيد مقتدى الصدر مناصريه في العراق وخارجه إلى الحداد لثلاثة ايام.
 
 المقاومة العراقية: السيد فضل الله كان مدافعاً صلباً عن المقاومة الإسلامية في لبنان وفلسطين والعراق.
 
أصدرت كتائب حزب الله بياناً نعت فيه السيد العلامة محمد حسين فضل الله واصفة اياه (رضوان الله عليه) سنداً قوياً ومفكراً مبدعاً ومدافعاً صلباً عن المقاومة الاسلامية في لبنان وفلسطين والعراق.

واضاف البيان " قضى السيد عمراً زاخراً بالعطاء في العلم والعمل فبقدر ما كان رحمه الله مفكراً ومنظراً وعاملاً معطاء ً, لم يترك ما كان يميزه عن الكثير, وهو وعيه اللامحدود لمأساة الامة الاسلامية وفقدانها القيادة المؤهلة لايصالها الى بر الأمان .

واوضح البيان ان العلامة المجاهد كان ناصراً للثورة الاسلامية في إيران, وقف وقفة الناصر والمدافع لهذا الامل الكبير الى نهاية حياته الشريفة.

وعزّت الكتائب بفقده الإمام الحجة بن الحسن (عج) ومراجع الدين العاملين وبالخصوص آية الله العظمى ولي أمر المسلمين الامام الخامنئي والامة الاسلامية جميعاً.

ومن جانبها أصدرت المقاومة الاسلامية عصائب أهل الحق من العراق بيانا رفعت فيه أحر التعازي الى مقام الحجة بن الحسن المهدي (صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه الطاهرين) والى علماء الامة والعالم الاسلامي في الفاجعة الاليمة برحيل العلامة المجاهد والمرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله (قدس سره الشريف ).

دعت المقاومة الاسلامية (عصائب اهل الحق ) القادة وعلماء الامة الاسلامية الى الاقتداء بالمسيرة الجهادية الداعمة للمقاومة الاسلامية التي زخرت بها حياة الفقيد الراحل .
 
 وفي البحرين لم يَحُلْ بُعد المسافات دون الشعور بألم الفراق والقيام بشعائر المواساة .. كيف لا والراحل هو العالِم الذي قدّم الكثير من علمه وروحه. فشوارع البحرين لبست ثوبها الاسود حزناً على فقد العلامة الكبير آية الله السيد محمد حسين فضل الله، وواصل محبو السيد اقامة العزاء في اكثر من منطقة، وتقام بعدها مراسم عزاء مركزية  .

مسيرات التشييع الرمزية جابت شوارع عدة، منها الدرَّاز وبني جمرة والسنابس ، رُفعت فيها صور الراحل الكبير وعاهد المشاركون بالبقاء على النهج الذي ارساه السيد برغم غياب الجسد .
رحل السيد الى حيث اراد ، تاركاً خلفه بحر افكار يصل بين الاديان والمذاهب ، ويرفد طلابَ المعرفة واصحاب القضية .

المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
رضا
20:14 - April 17, 1389
0
0
رجم الله الفقيد العظيم، ولكن ما أود أن أقوله هو أن واحد فقط ممن يزعم أنه رئيس علماء المسلمين النصبي القرضاوي هو من لم يعزي حتى الآن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: