رمز الخبر: ۲۴۱۳۹
تأريخ النشر: 10:25 - 07 July 2010
عصرایران - وکالات - اعلن قائد منظمة النقل والطاقة في ايران محمد رويانيان الاثنين ان طهران ستتوقف عن بيع البنزين المدعوم اعتبارا من تشرين الاول/اكتوبر، بحسب ما اوردت وكالة شانا التابعة لوزارة النفط.

وقال رويانيان "اعتبارا من الجزء الثاني من السنة الايرانية (التي تبدأ في 23 ايلول/سبتمبر)، سيلغى تقنين الوقود".

ويباع الوقود حاليا في ايران بسعرين مختلفين: الاول، مدعوم ومقنن، بقيمة 1000 ريال (دولار واحد). ويحق لكل سائق بحصة واحدة شهريا من 60 لترا. اما الثاني فيباع بشكل حر بسعر 4000 ريال (4 دولارات),

واعلن رويانيان ان الوقود سيباع بسعر موحد من دون تحديد السعر الجديد. لكن استنادا للارقام المنشورة في الصحافة، يتوقع ان يتخطى سعر بيع الوقود 4000 ريال.

وتوقع خبراء اقتصاديون ان يكون من اثر هذه الخطوة زيادة التضخم.

واتخذ هذا القرار في اطار خطة حكومية تهدف لالغاء الدعم الحكومي لمنتجات الطاقة بشكل تدريجي، وكذلك الامر بالنسبة للخبز الذي يكلف دعمه الحكومة اكثر من 100 مليار دولار سنويا.

وقررت الحكومة تنفيذ هذه الخطة اعتبارا من النصف الثاني من السنة الايرانية. وستحصل العائلات في المقابل على مساعدة مباشرة من الدولة.

وتاتي هذه الخطوة في الوقت الذي قررت فيه الولايات المتحدة فرض عقوبات على بيع المحروقات لايران. وانضافت تلك العقوبات الى تلك التي اقرها قرار مجلس الامن الدولي الاخير الصادر في 9 حزيران/يونيو.

وتستهلك ايران يوميا 64,5 مليون لتر من المحروقات، من ضمنها 44,5 مليون محلية الصنع و20 مليون لتر مستوردة.

وتسعى الحكومة من خلال وقف الدعم للمحروقات الى مراقبة الاستهلاك الوطني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: