رمز الخبر: ۲۴۱۴
واردف المتحدث باسم وزارة الخارجية : ان بوش يقضي اخر اشهر فترته الرئاسية , وخلال ولايتين رئاستين لم يكن له انجازات ملحوظة على الصعيدين الداخلي والخارجي , ومن المستبعد ان يتمكن من التغطية على هزائمه واخفاقاته من خلال اسقاط الاتهامات , فالرأي العام العالمي يعي جيدا اساليبه غير الاخلاقية وغير القانونية.
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية في تعليق على خطاب بوش : نحن مثل الشعب الامريكي سمعنا خطاب بوش مساء امس المتكرر الذي لم يتضمن اي شيء جديد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سيد محمد علي حسيني قال في هذا الشأن " من المؤسف شاهدنا خلال السنوات السبع الماضية وبشكل مستمر اطلاق عبارات واهية واتهامات لا اساس لها من الصحة وعديمة الاهمية من قبل بوش فيما يتعلق بايران , ونلاحظ جيدا ان الشعب وحتى النواب الامريكيين ايضا سئموا من سماع هذه التصريحات.

واردف المتحدث باسم وزارة الخارجية : ان بوش يقضي اخر اشهر فترته الرئاسية , وخلال ولايتين رئاستين لم يكن له انجازات ملحوظة على الصعيدين الداخلي والخارجي , ومن المستبعد ان يتمكن من التغطية على هزائمه واخفاقاته من خلال اسقاط الاتهامات , فالرأي العام العالمي يعي جيدا اساليبه غير الاخلاقية وغير القانونية.

ونصح حسيني الرئيس الامريكي ان يهتم خلال المدة المتبقية من رئاسته بالهواجس الحقيقية للشعب الامريكي المتمثلة بالركود الاقتصادي والتراجع الفاحش في القيم الانسانية عن طريق اعطائه التعليمات غير الديمقراطية والازمة النفسية المتفاقمة للجنود الامريكيين بسبب احتلال العراق , وان يبحث عن وسائل مناسبة لحل هذه المشاكل ليتمكن من تسجيل مكتسبات في ملف ادائه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: