رمز الخبر: ۲۴۱۶۹
تأريخ النشر: 16:34 - 08 July 2010
معلنين استعدادهم لمساعدة أميركا لحل مشاكلها النفطية
وفي السياق ذاته، قدّم مدير لجنة السيطرة على حريق البئر النفطي في منطقة نفت شهر، حيدر بهمني، تقريراً بشأن مساحة الحريق، وقال: كان قطر الحريق في بئر رقم 24، الذي اندلع في 29 مايو الماضي والذي أودى بحياة 4 أشخاص وجرح 14 آخرين، يبلغ نحو 100 متر.
عصر ایران - نجح متخصصون وخبراء ايرانيون وفرق إطفاء تابعة لشركة التنقيب الوطنية الايرانية، من السيطرة على الحريق الذي اندلع في البئر النفطي رقم 24 في منطقة نفت شهر (غرب ايران).

وقال حاكم مدينه قصر شيرين، بهرام تيموري، في تصريح لـ(إرنا): ان فرق الإطفاء نجحت في تمام الساعة الثامنة و40 دقيقة من مساء الثلاثاء في السيطرة على الحريق، وحققت بذلك رقماً قياسياً لا مثيل له في مجال إخماد الحريق. وأضاف: وفقاً للمواصفات الدولية، فان الفترة الزمنية المقبولة المخصصة لإخماد أي حريق يندلع في آبار النفط هي 6 أشهر، ولكن الخبراء الايرانيون استطاعوا أن يخمدوا الحريق في غضون 39 يوماً.

وفي السياق ذاته، قدّم مدير لجنة السيطرة على حريق البئر النفطي في منطقة نفت شهر، حيدر بهمني، تقريراً بشأن مساحة الحريق، وقال: كان قطر الحريق في بئر رقم 24، الذي اندلع في 29 مايو الماضي والذي أودى بحياة 4 أشخاص وجرح 14 آخرين، يبلغ نحو 100 متر.

من جانبه، أشار مدير الشؤون النفطية للمناطق الوسطى، مهدي فكور، الى تفاصيل ما تم انجازه للسيطرة على الحريق الذي نشب في البئر رقم 24، مشيراً الى الاستعداد لتصدير التقنية الفنية والهندسية للمساعدة في إطفاء الحرائق النفطية في أميركا وأوروبا الغربية، خاصة للسيطرة على ما يجري في خليج المكسيك.

وأوضح فكور: لقد عملنا وفق أسلوبين من الجهود، أحدهما يقوم على وضع أنابيب من نوع (HIGH DRILL)، وأسلوب آخر هو وضع أنابيب داخل فوهتها.

وتتلخص القضية بوضع أنبوب واسع على فوهة البئر باستخدام ضغط عالي ورفع كبير على تلك الفوهة مباشرة حتى تمت تغطيتها كي تمنع بذلك أي نوع من التسرب ومن ثم العمل على دفع الماء والطين فيما بعد.

وأضاف: ان الأسلوب الآخر تمثل بربط أنبوب بقطر أصغر مع ما يطلق عليه (سترينغر) لغلقه ليتم وضعه على فوهة البئر، والحمد لله فان الأسلوب الثاني نجحنا فيه لايصال ودفع الماء والطين.

وقال فكور: لقد شهدنا بعد مدة نجاح ما قمنا به لينخفض الضغط الذي بدأنا بتسليطه على فوهة البئر ما يعني أن انخفاض الضغط في أسفل هذا البئر يتجه نحو أسفل الأرض، أو بعبارة أخرى ان البئر تقبل الضغط المسلط عليه لتنجح العملية.

وتابع: ان الوزن الكلي للطين الذي تم دفعه بلغ 130 pcf (باون على القدم المكعب)، كما قمنا بضخ الاسمنت الى البئر بحجم 700 برميل وهو ما يطلق عليه بالسيطرة الأولية على البئر، على أن المرحلة الثانية هي ما تقوم به كوادرنا التي تتشكل من ثلاث مجاميع لاستبدال الصنابير المعطلة بأخرى سليمة.

وذكر فكور بأن انحراف البئر في البداية على عمق 70 متراً وشهد بعد ذلك انحرافاً باتجاه البئر بلغ 24 اينج، ونحن نسعى الى السيطرة عليه من أعماق الأرض باستخدام طرق خاصة تصل الى قلب أعماق الأرض، حيث نجحنا بحمد الله عى خفض نسبة الغاز في المنطقة خلال اليومين أو الثلاثة أيام الماضية. ويقدّر احتياطي النفط في منطقه نفت شهر بـ692 مليون برميل ويبلغ انتاجه اليومي نحو 20 ألف برميل.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: