رمز الخبر: ۲۴۱۷۳
تأريخ النشر: 10:50 - 10 July 2010
اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان نشاطات ايران النوويه لن تتوقف تحت اي ظرف معتبرا القرارات الصادره عن الامم المتحده بفرض عقوبات ضد ايران بانها مجرد قطعه ورق.

عصرایران -اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان نشاطات ايران النوويه لن تتوقف تحت اي ظرف معتبرا القرارات الصادره عن الامم المتحده بفرض عقوبات ضد ايران بانها مجرد قطعه ورق. 

وقال الرئيس الايراني في کلمه القاها امام حشد من النخب والمفکرين النيجريين في العاصمه النيجيريه ابوجا ان قرارات الامم المتحده بشان فرض العقوبات ضد ايران ليست الا قطعه ورق ولو استفادوا من کافه الاوارق في العالم لاصدار القرارات ضد ايران فليس بامکانهم ان يوقفوا نشاطات ايران النوويه.

وقال ان طرح موضوع القنبله النوويه الايرانيه ليس الا ذريعه في ايديهم لانه من وجهه نظرنا، القنبله الحقيقه هي ايمان الشعوب والدعوه الي الحريه والعداله.

واشار الي موضوع الهولوکوست قائلا انه علي الرغم من ان الاوروبيين يقولون ان هذا الموضوع يعتبر جريمه لکننا نقول انه يجب التحقيق حول هذا الموضوع وصحته او عدم صحته وان ثبتت صحته فيحب معاقبه المجرمين.

وقال متسائلا انه حتي لو ارتکبت هذه الجريمه لماذا يجب ان يدفع الشعب الفلسطيني ثمنها ولو يعتقد الاوروبيون بان جريمه ارتکبت بحق اليهود لماذا لايمنحون جزء من اراضيهم لهم.

واشار الي الحوادث التي وقعت بعد اجراء الانتخابات الرئاسيه في ايران قائلا ان التقارير والاخبار التي نشرتها وسائل الاعلام الغربيه ما کانت الا تزوير دعائي لان الانتخابات تجري في ايران في جو من الحريه والديمقراطيه.

واشار الي الازمه الاقتصاديه في العالم قائلا ان الولايات المتحده ومن خلال سيطرتها علي سوق العمله الصعبه في العالم ادخلت 30 آلاف ميليار دولار من العمله الصعبه بلا رصيد في السوق العالمي وهي تحقق تطورها وتقدمها من خلال استغلال الشعوب الاخري بحيث ان اي شخص في العالم يدفع 5 آلاف دولار لتطوير وتقدم اميريکا دون ان يعرف ذلک.

واعتبر احمدي نجاد الشعب الايراني والشعب النيجري بانهما اخوه قائلا ان الشعبين الايراني والنيجري لهما مهمه مشترکه وهي تحقيق العداله والمساواه في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: