رمز الخبر: ۲۴۱۷۹
تأريخ النشر: 11:19 - 10 July 2010

عصرایران - وکالات - قال الرئيس الاميركي باراك اوباما للتلفزيون الاسرائيلي الخميس انه من غير المرجح ان تفاجئ اسرائيل واشنطن بشن هجوم على المنشآت النووية الايرانية نظرا لوجود تنسيق وثيق بين البلدين.

وقال اوباما للقناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي "من غير المقبول ان تمتلك ايران اسلحة نووية، وسنبذل كل ما في وسعنا للحيلولة دون حدوث ذلك".

وردا على سؤال عما اذا كان يخشى ان تفاجئ اسرائيل واشنطن بشن هجوم على المنشآت النووية الايرانية، قال اوباما "اعتقد ان العلاقة بين الولايات المتحدة واسرائيل قوية بما يكفي لكي لا يحاول اي طرف مفاجأة الاخر".

واضاف "نحن نحاول التنسيق بشان القضايا ذات الاهتمام المشترك، وهذا نهج يلتزم به رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو".

واسرائيل، الدولة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط رغم عدم اعترافها او نفيها لذلك، تعتبر ايران مصدرا للتهديد الرئيسي بعد التصريحات التي توقع فيها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اختفاء الدولة العبرية.

وتشتبه اسرائيل والدول الغربية بان ايران تحاول تطوير اسلحة نووية تحت غطاء برنامجها النووي المدني، وهو ما تنفيه طهران.

وايدت اسرئيل الجهود التي قادتها الولايات المتحدة لمنع ايران من تطوير اسلحة نووية وذلك عبر فرض عقوبات عليها، ولكنها رفضت كذلك استبعاد خيار شن هجوم عسكري على المنشآت النووية الايرانية.

وكانت اسرائيل قصفت في العام 1981 مفاعلا نوويا عراقيا وهاجمت موقعا يشتبه بانه منشاة نووية سورية في العام 2007.

وقال اوباما انه رغم نفي ايران، الا ان "جميع المؤشرات تدل على انهم يسعون الى امتلاك اسلحة نووية"، ولذلك فان منع حدوث ذلك يعد اولوية بالنسبة له.

واضاف ان "اكبر تهديد لاسرائيل، وهو ايران واحتمال امتلاكها سلاح نووي، كان دائما الاولوية رقم واحد في سياستي الخارجية خلال الاشهر ال18 الماضية".

وتابع يقول "سنواصل الابقاء على الباب مفتوحا امام التوصل الى حل دبلوماسي لهذا الامر"، مضيفا "اؤكد لكم أنني لم استبعد اي خيار من على الطاولة".

وتؤكد ايران ان برنامجها النووي لا يهدف سوى الى توليد الكهرباء والابحاث الطبية، وتقول ان على المجتمع الدولي ان يركز على اسرائيل التي لم توقع على معاهدة الحد من الانتشار النووي على عكس ايران.

واكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس ان العقوبات التي فرضتها الدول الغربية مؤخرا على بلاده لن تغير شيئا في برنامج بلاده النووي.

واكد عقب مشاركته في قمة في نيجيريا انه مهما كان عدد القرارات التي تمت الموافقة عليها لفرض عقوبات على بلاده "فلن يحدث اي تغيير ولو طفيف على برنامجنا النووي".

واضاف "هذه القرارات هي مجرد ورق. وما سيحدد مستقبلنا هو تصميمنا".

وجاءت تصريحات اوباما في اول مقابلة يجريها مع قناة تلفزيونية اسرائيلية منذ توليه الرئاسة وتزامنت مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الاسرائلي الى واشنطن اعتبرت بمثابة زيارة لاصلاح العلاقات التي كانت متوترة بين البلدين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: