رمز الخبر: ۲۴۲۱۷
تأريخ النشر: 09:37 - 13 July 2010
عصرایران - ارنا - ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست يوم الاثنين، التفجيرين اللذين وقع احدهما في العاصمة الاوغنديه کمبالا والاخر في ضواحي المدينة مما اسفر عن مقتل واصابة ما لا يقل عن 129 شخصا من المواطنين الاوغنديين الابرياء.
   
واستنکر مهمانبرست التفجيرين وصرح بان حکومة الجمهورية الاسلامية الايرانية‌ وشعبها يعبرون عن تعاطفهم ومواساتهم للحکومة والشعب الاوغندي لما خلفه هذا العمل الارهابي من سقوط ضحايا.
واعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عن امله في استمرار احلال السلام والاستقرار في منطقة شرق افريقيا رغم وقوع هذا الحادث وان يعيش الشعب الاوغندي وبقية ‌شعوب هذه المنطقة بسلام ووئام جنبا الي جنب.

وفي ختام تصريحه، دعا مهمانبرست، الباري تعالي بالرحمة والمغفرة لضحايا الحادث والصبر‌ والسلوان لذويهم.

يذکر ان 64 شخصا على الأقل قتلوا، وجرح 65 آخرون في انفجارين استهدفا مساء الاحد مطعمين، کان مرتادوهما يتابعون المباراة النهائية لکاس العالم لکرة القدم في کمبالا حسب ما نقلته الشرطة الاوغندية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: