رمز الخبر: ۲۴۲۲۳
تأريخ النشر: 11:39 - 13 July 2010
اعلن نائب وزير النفط الايراني للشؤون الدولية حسين نقرةكار شيرازي اننا لا نواجه اي مشكلة من ناحية البنزين واذا ما قامت توتال او اي شركة اخرى بتصرف ما، فانها ستظهر تعاونها المستقبلي ليس تجاهنا فحسب بل تجاه جميع الدول التي تراقب تلك التحركات.
عصر ايران – اعلن نائب وزير النفط الايراني للشؤون الدولية حسين نقرةكار شيرازي اننا لا نواجه اي مشكلة من ناحية البنزين واذا ما قامت توتال او اي شركة اخرى بتصرف ما، فانها ستظهر تعاونها المستقبلي ليس تجاهنا فحسب بل تجاه جميع الدول التي تراقب تلك التحركات.

وابلغ نقره كار شيرازي وكالة انباء "فارس" اننا نتعرض على مدى الاعوام الثلاثين الماضية لانواع العقوبات وقد حققنا تكاملا واكتفاءا من جراء هذه العقوبات.

واضاف انه كلما ازدادت الضغوط الدولية كلما ازداد التوجه في داخل البلاد نحو الانتاج وزيادة قدرات الموارد الانسانية. وقال اننا نقولها بفخر لجميع الدول بان بامكاننا تزويدها بالخدمات الفنية – الهندسية وهذا يمثل قدرات القوى الانسانية في قطاع النفط والغاز في البحر واليابسة وفي المصافي وقطاع البتروكيماويات.

واكد انه يتم حاليا تصنيع اكثر من 70 بالمائة من تجهيزات صناعة النفط في داخل البلاد وتشمل التكنولوجيا المتطورة الى البسيطة.

واشار نقرة كار شيرازي الى موضوع حظر البنزين على ايران من قبل اميركا قائلا انه فيما يخص البنزين قلنا مرارا اننا لا نواجه مشكلة ومنذ ان قلنا اننا لا نواجه مشكلة، فان الدول التي هي مرغمة على قبول وتطبيق الحظر على ايران قالت مرارا بانها لا تلعب مع الفريق المنافس بل تفضل ان تلعب معنا.

واضاف اننا ننتج في الوقت الحاضر 45 مليون لتر من البنزين يوميا وعملنا بشكل بحيث لا نواجه اي نقص في الداخل ولن تكون هناك مشكلة حتى اذا اقدم جميع البائعين على وقف بيع البنزين. رغم ان هذا الشئ لن يحدث وان البائعين يتنافسون على بيع منتجهم.

واوضح انه اذا ما حصل هكذا شئ فان مصانع البتروكيماويات في البلاد بامكانها خلال شهرين انتاج 17 مليون لتر اضافي وان ا ال 5 الى 6 ملايين لتر المتقبية والى 23 مليون لتر من الورادات يمكن التعويض عنها على الفور.

وتابع انه منذ تطبيق نظام التقنين فانه يتم الحد من اهدار البنزيل والكاز والكيروسين كما تم منذ مراقبة الحدود الحد الى درجة كبيرة من تهريب المحروقات وتمت السيطرة على الاستهلاك العشوائي.

واكد انه يتم حاليا بناء 7 مصافي مشيرا الى ان هناك حاليا 9 مصافي تعمل اذ تتسلم 1.6 مليون برميل من النفط يوميا وتنتج 44 مليون لتر من البنزين و 95 مليون لتر من الكاز وكمية كبيرة من الكيروسين والمشتقات الاخرى.

واوضح نائب وزير النفط ان ايران ستنضم بعد سنتين ونصف سنة من الان الى المصدرين الرئيسيين قائلا انه عندما نصبح من المصدرين فان انتاجنا الداخلي (طاقة المصافي) ستزداد مليون برميل من النفط يوميا على الاقل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: