رمز الخبر: ۲۴۲۲۶
تأريخ النشر: 12:20 - 13 July 2010
عصرایران - أعلن وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي يوم امس الاثنين، ان مجموعة فيينا التي تضم طهران وواشنطن وباريس وموسكو والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وافقت على مشاركة تركيا والبرازيل في المفاوضات الجديدة.

وقال متكي ان المباحثات يجب ان تجري في اطار اعلان طهران بشأن تبادل اليورانيوم بالوقود النووي، وان ايران تعد الاطار اللازم للحوار.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، ان توفير الوقود لمفاعل طهران للابحاث يتم عبر حلين، هما عملية تبادل الوقود او انتاجه داخل البلاد.

وقد توجه متكي الى العاصمة الاسبانية مدريد لاجراء مباحثات تتعلق بالمستجدات على صعيد البرنامج النووي الايراني والعلاقات الثنائية.

في هذه الاثناء، أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية في ايران علي اكبر صالحي ان بلاده انتجت حتى الان 20 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة.

وقال صالحي ان العمل يجري الان على انتاج صفائح الوقود المتعلقة بهذا النوع من اليورانيوم المخصب والذي يستخدم كوقود لمفاعل طهران للابحاث، متوقعا الانتهاء من انتاجها بحلول ايلول/سبتمبر من العام القادم.

وفي السياق، أكد مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي باقري، ان طهران سترد قريبا على اسئلة مجموعة فيينا حول تفاصيل اعلان طهران بين ايران وتركيا والبرازيل. وقال باقري في لقاء مع قناة العالم، ان قرار العقوبات الاخير ضد ايران لم يستطع النيل من اعلان طهران بل زاده قوة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: