رمز الخبر: ۲۴۲۵۵
تأريخ النشر: 10:35 - 14 July 2010
اعلن وزير الخارجيه الايراني منوجهر متکي ان الکيان الصهيوني مبني علي اساس التهديد و الاعتداء علي دول المنطقه ولکن هذا الکيان الغاصب لايجرؤ علي مهاجمه ايران .
عصرایران - اعلن وزير الخارجيه الايراني منوجهر متکي ان الکيان الصهيوني مبني علي اساس التهديد و الاعتداء علي دول المنطقه ولکن هذا الکيان الغاصب لايجرؤ علي مهاجمه ايران .
   
و قال متکي لدي استقباله عدد من روساء تحرير الصحف و وکالات الانباء الاسبانيه بانه اجري خلال السنوات الخمس الماضيه حوارا مستمرا مع المسوولين الاسبان في مختلف القضايا الاقليميه والدوليه و خاصه الاوضاع في افغانستان .

و اضاف ان ايران تقع في منطقه جيوسياسيه هامه جدا ولهذا فان امنها يحظي باهميه فائقه .

و حول قضيه الباحث النووي الايراني الذي اختطفته اجهزه الاستخبارات الاميرکيه عندما کان يودي مناسک العمره في السعوديه ان ايران تحمل الولايات المتحده و المملکه العربيه السعوديه مسؤوليه اختطافه معربا عن امله في ان لاتعرقل الولايات المتحده عوده اميري الي ايران .

و اشار وزير الخارجيه الايراني الي الجرائم التي يقترفها الکيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني و الحصار الظالم الذي تفرضه القوات الصهيونيه علي قطاع غزه و قال لايمکن شطب بلدا من خارطه العالم وکما لاحظنا ان نظام الابارتايد لم يستطع ان يشطب جنوب افريقيا من الخارطه .

و اضاف ان ايران تعتقد بان فلسطين يجب ان تعود الي اهلها الاصليين من مسلمين و مسيحيين و يهود الذين لهم الحق في ان يشکلوا حکومتهم و انه يجب حل القضيه الفلسطينيه عبر السبل الدبلوماسيه و ان يعود النازحين الي بلادهم وان يتم استفتاء عام في هذا البلد .

و اوضح ان ايران لم تعتدي طوال تاريخها الذي يمتد الي 7 آلاف عام علي اي من بلدان المنطقه ولکنها تعرضت للاعتداء من قبل الاخرين عده مرات .

و بشان برنامج ايران النووي و بيان طهران لتبادل الوقود النووي قال متکي : ان طهران تعتقد بان التقنيه النوويه لاينبغي ان تکون حکرا علي بعض الدول و يمکن لکافه الدول ان تستفيد من حقها في هذا المجال واصفا بيان طهران بانه خطوه استراتيجيه لحل الملف النووي الايراني مضيفا ان ايران کانت مستعده دوما للحوار في هذا الصدد .

و اشار الي رغبه مجموعه فيينا و التي تضم کل من الولايات المتحده و روسيا و فرنسا لاجراء حوار مع ايران و قال ان هذا الموضوع قيد الدراسه و ان طهران ستعلن ردها حول ذلک .

و اکد علي ضروره حضور ترکيا و البرازيل في اي محادثات تجريها ايران مع اعضاء هذه المجموعه وقال ان ايران طرحت هذا الامر مع اعضاء هذه المجموعه و ان مجموعه فيينا وافقت علي ذلک .

و جدد التاکيد بان ايران تتعاون بشکل کامل مع الوکاله الدوليه للطاقه الذريه وقال ان الانشطه النوويه الايرانيه تقع تحت اشراف الوکاله الدوليه للطاقه الذريه .

و حول قرار العقوبات رقم 2010 الصادر عن مجلس الامن ضد ايران اوضح متکي ان التعاطي بشکل سياسي مع النووي الايراني و اصدار احکام متناقضه و استخدام معايير مزدوجه من شانه ان يلحق الضرر بمکانه مجلس الامن .

و اکد علي حق ايران في استخدام الطاقه النوويه للاغراض السلميه و قال ان مجلس الامن لم يتعاطي بصوره عادله مع النووي الايراني خاصه و ان اکثر من 20 تقريرا صادرا عن الوکاله الدوليه للطاقه الذريه يوکد عدم انحراف النووي الايراني عن مساره السلمي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: