رمز الخبر: ۲۴۲۶۸
تأريخ النشر: 15:45 - 14 July 2010

عصر ایران - ا ف ب - اعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو الاربعاء استعداد موسكو لتزويد ايران بمنتجات نفطية وذلك على الرغم من العقوبات الاميركية الجديدة التي تنص على وضع قيود على تزود طهران بالوقود.

وقال شماتكو عقب لقائه في موسكو وزير النفط الايراني مسعود مير كاظمي ان "الشركات الروسية على استعداد لتزويد ايران بالنفط". واشار في تصريحات نقلتها وكالات الانباء الروسية الى "ان وجود امكانية بتزويد ايران بمنتجات نفطية شرط وجود منافع تجارية".

وصادق الرئيس الاميركي باراك اوباما في الاول من تموز/يوليو على رزمة جديدة من العقوبات صوت عليها الكونغرس، وهي الاقصى التي تفرضها الولايات المتحدة على ايران، بسبب الاشتباه بنيتها في السعي لامتلاك سلاح ذري، وذلك على رغم تأكيد طهران المتكرر على الطابع السلمي لبرنامجها النووي.

وتهدف هذه العقوبات التي تضاف الى تلك التي اقرها مجلس الامن في 9 حزيران/يونيو الى التأثير على تزود ايران بالوقود والكيروسين ومنتجات نفط اخرى مكررة.

ومعروف ان ايران التي تحتل المركز الرابع عالميا في انتاج النفط الخام لا تملك قدرات كافية لتكرير النفط وتعتمد بشكل كبير على الواردات الاجنبية لتأمين حاجتها من الوقود والمنتجات المكررة.

كما تمنع هذه العقوبات الشركات الاجنبية من الدخول في صفقات تجارية مع الحكومة الاميركية بحال ابرمت صفقات مماثلة مع طهران.

واكد مير كاظمي من جهته ان هذه العقوبات لا تملك اي تأثير على بلاده. واضاف "لم تؤثر العقوبات على التنمية الاقتصادية والصناعية لايران. كما لم تكن موجهة ضد ايران بحد ذاتها بل ضد المؤسسات".

واعتبرت وكالة الطاقة الدولية في تقرير صدر الثلاثاء ان تطور قطاعي النفط والغاز الايرانيين سيتاثر بشدة جراء العقوبات الدولية التي صدرت على خلفية برنامج ايران النووي المثير للجدل.

وقالت الوكالة انه "على المدى القصير، فان العقوبات ستقلص حجم واردات ايران الضرورية من الوقود ومواد اخرى" نفطية. واضافت انه على المدى الابعد، فان تطور صناعة الغاز والنفط "سيتاثر بوضوح"، وخصوصا مشاريع الغاز الطبيعي المسيل التي ستكون "الاكثر" تأثرا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: