رمز الخبر: ۲۴۲۸۰
تأريخ النشر: 16:40 - 15 July 2010
عصر ایران - افتتحت الجمهورية الاسلامية الايرانية مرکزا ثقافيا في مدينة ام درمان بالسودان خلال مراسم شارکت فيها 300 شخصية سياسية ودينية واعلامية وجامعية وفنية وبحثية واجتماعية سودانية بالاضافة الى عدد من الايرانيين المقيمين في هذا البلد .
 
وخلال هذه المراسم اشاد المسؤول الکبير في وزارة الثقافة السودانية علي مجوک المؤمن في کلمته بالدور الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية على صعيدي المنطقة والعالم الاسلامي .

واضاف ان المقاومة في مواجهة الممارسات السلطوية والغطرسة التي يقوم بها الاستکبار العالمي والغرب وخاصة اميرکا والکيان الصهيوني تشکل سياسة ناجحة اعتمدتها ايران لحد الآن .

وفي هذه المراسم ايضا اشار السفير الايراني في السودان جواد ترک آبادي الى العلاقات الطيبة للغاية القائمة بين طهران والخرطوم وقال ، ان الاساس في هذه العلاقات يتمثل بالقواسم المشترکة على الصعد الدينية والثقافية "ومما لاشک فيه ان الشعبين الايراني والسوداني يمکنهما العمل معا على نشر الدين الاسلامي في ظل الايمان والعقيدة التي يحملانها" .

کما تحدث عدد من الشخصيات السودانية ومن بينهم رئيس کلية الامام الهادي بخيته الهادي والامين العام لاتحاد الکتاب السودانيين عمر قدور خلال هذه المراسم عن تعزيز العلاقات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية بين البلدين والنشاطات والعلاقات الواسعة التي تقيمها ايران مع مختلف الاوساط السودانية .

کما افتتح على هامش هذه المراسم معرضا للصور والصناعات اليدوية الايرانية حيث لاقى ترحيبا من قبل المشارکين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: