رمز الخبر: ۲۴۲۸۱
تأريخ النشر: 14:32 - 15 July 2010
واثنى اية الله مقتدائي في هذه الرسالة على مواقف شيخ الازهر المناهضة للصهيونية وقال : ان مواقفكم المتمثلة في التنديد بالهجوم الصهيوني الوحشي على اسطول الحرية ورفض زيارة القدس الشريف بتاشيرة اسرائيلية.

عصر ايران – وجه مدير الحوزة العلمية في قم اية الله مقتدائي رسالة الى شيخ الازهر احمد الطيب تتناول قضايا العالم الاسلامي.

 واشار اية الله مقتدائي في رسالته الى محاولات الكيان الصهيوني لتوسيع نطاق تواجده في الاراضي الاسلامية والعربية وتحقيق حلمه الموهوم "من النيل الى الفرات" وقال ان الامة الاسلامية تمر في الوقت الحاضر بظروف عصيبة بسبب تحالف القوى الاستعمارية واجماعها على انتهاك حقوق المسلمين وضرب وحدتهم من اجل اضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني الغاصب والمقيت.

 واضافت الرسالة انه عندما نرى بان هؤلاء عاقدو العزم على تحقيق فكرتهم الباطلة ، فعلينا ان نتحد ونضع يدا بيد وان نبقى منسجمين ومتكاتفين.

 واكد مدير الحوزة العلمية في قم انه يجب في هذا السياق تكريم المواقف الصلبة لعلماء وحماة الدين الذين يمتثلون لاوامر ربهم ويدافعون عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين، وتقديرهم لانهم لا يخافون في الله لومة لائم.

 واثنى اية الله مقتدائي في هذه الرسالة على مواقف شيخ الازهر المناهضة للصهيونية وقال : ان مواقفكم المتمثلة في التنديد بالهجوم الصهيوني الوحشي على اسطول الحرية ورفض زيارة القدس الشريف بتاشيرة اسرائيلية، تستحق التقدير والثناء وان شجاعتكم هذه ادت الى احياء الازهر في مواجهة الاعداء وازالة الحزن عن قلوب الامة الاسلامية.

 واشار الى تاكيد شيخ الازهر على اعتماد الاعتدال والتعامل العلمي والبناء مع الحوزات العلمية الشيعية قائلا ان ذلك يجعلكم من وجهة نظرنا خلفا صالحا لرجال كبار مثل الشيخ محمد شلتوت والشيخ عبد المجيد سليم البشري والشيخ عبد العزيز عسيى وعلماء بارزين اخرين، لكن المؤسف ان اداء المتطرفين التكفيريين الذين يعتبرون اخطائهم وعثراتهم ، اعمالا صالحة تتناقض مع هذا الامر وان ممارسات هؤلاء لا تؤدي الا الى تمزيق الامة الاسلامية وتشتيتها.

وجاء في ختام الرسالة : انه في ظل تاكيدكم على ضرورة توحيد جهود الامة الاسلامية لكسر الحصار الجائر عن غزة المظلومة والمعرضة للضغوط، فاننا نرى ان ثمة تطابقا كاملا في الرؤى واشتراكا هائلا في الاداء بينكم وبيننا، لذلك فاننا ننوي ايفاد وفد من علماء الحوزة العلمية في قم الى الازهر.

وراى اية الله مقتدائي ان الهدف من ايفاد هذا الوفد، هو التشاور والحوار مع شيخ الازهر وباقي الشيوخ حول قضايا الامة الاسلامية وسبل  كسر الحصار الظالم عن غزة الحرة والشامخة وتادية الواجب تجاه الامة الاسلامية ودعم الفلسطينيين المضطهدين مؤكدا استعداد الجانب الايراني في هذا المجال.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: