رمز الخبر: ۲۴۲۸۲
تأريخ النشر: 23:20 - 15 July 2010
واتهم البارلماني الايراني شهرياري بقايا جماعة جند الله الارهابية والتي نفذت طهران حكم الاعدام بزعيمها عبد الله ريكي بعد ان ألقت القبض عليه أثناء رحلة جوية بين الامارات وقرغيزستان بالوقوف وراء هذين الحادثين الارهابيين.

افاد مراسل "عصر ایران" ان الانفجارین الانتحاريبن وقعا في مسجد واقع في مدينة زاهدان بشرق إيران وتسببا في استشهاد 27و جرح 99 شخصا من المواطنين الايرانيين.

وقال حسينعلي شهرياري نائب مدينة زاهدان في البرلمان الايراني أن شخصا كان متنكرا بزي نسائي حاول اقتحام المسجد الرئيسي ، ولكن محاولته باءت بالفشل ،ففجر نفسه مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرين. وبعد دقائق من هذا الحادث ازدحم المكان بفرق الإسعاف وبالمصلين الذين احتشدوا لمساعدة الجرحى وفجر انتحاري آخر نفسه فأوقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى.

واتهم البارلماني الايراني شهرياري بقايا جماعة جند الله الارهابية والتي نفذت طهران حكم الاعدام بزعيمها عبد الله ريكي بعد ان ألقت القبض عليه أثناء رحلة جوية بين الامارات وقرغيزستان بالوقوف وراء هذين الحادثين الارهابيين.
 
النائب عن مدينه زاهدان يدين بشده التفجيرين الارهابيين 
 
ودان النائب عن مدينه زاهدان في مجلس الشوري الاسلامي"بيمان فروزش"بشده التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا مساء امس الخميس المسجد الجامع في هذه المدينه.   
 
وقال فروزش في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة : ان عملاء الاستکبار الذين ارتکبوا هذه الجريمه يجب ان يعلموا بانهم سيواجهون نفس المصير الذي واجهه الارهابي عبدالمالک الريغي.

واضاف : مع الاسف ارتکب عملاء الاستکبار مره اخري عمليه ارهابيه ادت الي استشهاد عدد من المسلمين الابرياء واصابه آخرين منهم بجروح.

وتابع : يجب ان يعلم هولاء المجرمين بانهم سيقعون بقبضه القانون والعداله کما وقع زعيم هذه الزمره الارهابيه ريغي وسيتم انزال العقاب بحقهم.

واردف بالقول: ان کافه المسلمين يدينون هذه العمليه الارهابيه العمياء ومن الموکد ان القوات الامنيه وجهاز القضاء سينزلان العقاب بشده بحق هولاء الارهابيين بسبب هذه العمليه الارهابيه البشعه التي ارتکبوها.

واکد النائب ضروره تحلي الشعب الايراني بضبط النفس و اليقظه ازاء مؤامرات الاعداء
لمتابعه الامر من قبل الجهات المعنيه.

واضاف يجب علي الشعب الايراني ان يتحلي بالوعي واليقظه لان الاعداء بصدد استغلال هذه الظروف لايجاد الوقيعه وبث الفرقه بين صفوفه.

وقداستشهد 20 شخصا واصيب 100 آخرين بجروح مساء امس الخميس اثر التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا المسجد الجامع في مدينه زاهدان بمحافظه سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران)
 
اهالي مدينه زاهدان ينددون بالتفجرين الارهابيين يرددون بشعار الموت لامريکا 
 
و من جهتة ندد اهالي مدينه زاهدان بمحافظه سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران ) بالتفجيرين الارهابيين اللتين وقعتا ليله امس بجوار مسجد الجامع حيث اسفرتا عن استشهاد 20 شخصا و اصابه 100 اخرين بجروج.   
 
وردد اهالي زاهدان بشعارات " الموت لامريکا" و" الموت للارهابيين" و "ياحسين يا حسين " تنديدا بهذه العمليه الارهابيه والاجراميه والتي وقعت خلال إقامة مراسم الاحتفال بذکرى ولادة الإمام الحسين بن علي (ع) في مسجد الجامع بمدينة زاهدان.

وافاد مراسل ارنا في زاهدان انه کان يتوجه الي مسجد زاهدان لتغطيه مراسم الاحتفال بهذا اليوم ومراسم قراءه دعاء کميل الا انه في منتصف الطريق و في تمام الساعه التاسعه و 20 دقيقه من ليله امس سمع صوتا للانفجار وقع عند مدخل المسجد وبعد مضي 10 دقائق اي في تمام الساعه التاسعه و30 دقيقه وقع الانفجار الارهابي الثاني امام بوابه المسجد التي قد تجمع عدد من الاهالي لتقديم العون للمصابين من الانفجار .

واضاف : بعد وقوع الانفجار الارهابي الاول قد تجمع عدد کبير من اهالي المدينه امام مسجد الجامع لاغاثه المجروحين حيث وقع الانفجار الثاني و ادي الي استشهاد و جرح عدد اخر من الاهالي.

وقد هرعت سيارات الاسعاف الي مکان الحادث لانقاذ المصابين حيث قام اهالي المدينه بتقديم الاغاثه للمجروحين ومساعده فرق الاسعاف دون الاعتناء ‌باحتمال وقوع عمليات ارهابيه اخري.وقد اصيب مراسل ارنا بجروح في ساقه خلال هاتين العميلتين الارهابيتين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: