رمز الخبر: ۲۴۲۸۵
تأريخ النشر: 10:12 - 16 July 2010
عصرایران - وکالات - صرح الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف امس الخميس/ 15 يوليو الحالي/ في مدينة ايكاترينبرج بجبال الاورال بان روسيا تتوقع تفسيرات "ملائمة" من ايران حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال ميدفيديف إنه على الرغم من ان ايران تعد "شريكا تجاريا فعالا ويرتبط بعلاقات تاريخية مع روسيا" إلا ان موسكو لا يمكن أن "تقف مكتوفة الايدي تجاه تطوير ايران لبرنامجها النووي" و"شكل المكونات العسكرية لهذا البرنامج".

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية الزائرة انجيلا ميركل إنه فيما يتعلق بذلك "نتوقع تفسيرات ملائمة من جانب ايران".

وقال ميدفيديف إن روسيا حصلت على معلومات عبر قنوات مختلفة أكدت انه "يتم بالفعل تطوير مثل تلك البرامج".

واضاف "لابد أن تسعى ايران لبدء التعاون الكامل مع المجتمع الدولي على الرغم من انها قد لا تميل للرد على بعض الأسئلة المطروحة".

وفي وقت سابق صرح سيرجي تشيمزوف رئيس شركة روسيا للتكنولوجيا انه لم يتم بعد اتخاذ قرار بشأن إلغاء عقد بقيمة 800 مليون دولار أمريكي لبيع نظم اس-300 للدفاع الجوي إلى طهران.
وقال "لابد أن يكون هذا قرارا رئاسيا".

وامس (الأربعاء) صرح وزير الطاقة الروسي سيرجي شماتكو بعد الاجتماع مع وزير النفط الايراني الزائر مسعود مير-كاظمي بان موسكو مستعدة لامداد طهران بمنتجات النفط.

وذكرت مصادر اعلامية ايرانية في وقت سابق انه من المتوقع أن يتم خلال زيارة مير-كاظمي لروسيا توقيع اتفاقية لإعداد خريطة طريق للتعاون في مجال الطاقة بين روسيا وايران.

وافق مجلس الامن في يونيو الماضي على فرض مجموعة جديدة من العقوبات الاقتصادية على ايران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وصرح مسؤولون روس في الشهر الماضي بان تلك العقوبات لن تؤثر على التعاون العسكري والتعاون في مجال الطاقة مع طهران.

اعربت الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية عن قلقها ازاء محاولة طهران تصنيع قنابل نووية تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تصر الحكومة الايرانية على نفيه وتأكيد ان برنامجها النووي مخصص لأهداف سلمية فقط.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: