رمز الخبر: ۲۴۲۹۸
تأريخ النشر: 13:11 - 16 July 2010
عصر ایران - ندد اهالي مدينه زاهدان بمحافظه سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران ) بالتفجيرين الارهابيين اللتين وقعتا ليله امس بجوار مسجد الجامع حيث اسفرتا عن استشهاد 20 شخصا و اصابه 100 اخرين بجروج.   
 
وردد اهالي زاهدان بشعارات " الموت لامريکا" و" الموت للارهابيين" و "ياحسين يا حسين " تنديدا بهذه العمليه الارهابيه والاجراميه والتي وقعت خلال إقامة مراسم الاحتفال بذکرى ولادة الإمام الحسين بن علي (ع) في مسجد الجامع بمدينة زاهدان.

وافاد مراسل ارنا في زاهدان انه کان يتوجه الي مسجد زاهدان لتغطيه مراسم الاحتفال بهذا اليوم ومراسم قراءه دعاء کميل الا انه في منتصف الطريق و في تمام الساعه التاسعه و 20 دقيقه من ليله امس سمع صوتا للانفجار وقع عند مدخل المسجد وبعد مضي 10 دقائق اي في تمام الساعه التاسعه و30 دقيقه وقع الانفجار الارهابي الثاني امام بوابه المسجد التي قد تجمع عدد من الاهالي لتقديم العون للمصابين من الانفجار .

واضاف : بعد وقوع الانفجار الارهابي الاول قد تجمع عدد کبير من اهالي المدينه امام مسجد الجامع لاغاثه المجروحين حيث وقع الانفجار الثاني و ادي الي استشهاد و جرح عدد اخر من الاهالي.

وقد هرعت سيارات الاسعاف الي مکان الحادث لانقاذ المصابين حيث قام اهالي المدينه بتقديم الاغاثه للمجروحين ومساعده فرق الاسعاف دون الاعتناء ‌باحتمال وقوع عمليات ارهابيه اخري.وقد اصيب مراسل ارنا بجروح في ساقه خلال هاتين العميلتين الارهابيتين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: