رمز الخبر: ۲۴۳۰۲
تأريخ النشر: 13:33 - 16 July 2010

عصر ایران - وکالات - تبنت جماعة "جند الله" الانفجارين الذين استهدفا مسجدا شيعيا في مدينة زهدان جنوب شرقي إيران واسفرا عن مقتل وجرح أكثر من 100.

وقالت الجماعة في رسالة الكترونية إن العملية كانت ردا على إعدام زعيمها عبد الملك ريغي في العشرين من يونيو الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "ايرنا" عن مسؤول وحدة الإسعاف في إقليم سيستان-بلوشيستان قوله: " قتل في الانفجارين أكثر من عشرين شخصا وجرح أكثر من 100 آخرين".

ووقع الهجومان خلال احتفال بمولد الإمام الحسين وهو اليوم الذي يخصص كذلك لتكريم الحرس الثوري الإيراني.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية من جهتها أن الهجوم كان عبارة عن تفجيرين متلاحقين، وقال حسين علي شهرياری النائب البرلماني عن زهدان أن أحد المهاجمين كان يرتدي ملابس نسائية.

وأكد نائب وزير الداخلية علي عبد الله أن من بين القتلى عددا من أفراد الحرس الثوري.

يذكر أن مدينة زهدان شهدت العديد من الهجمات الانتحارية التي ألقي باللوم فيها على مجموعة جند الله.


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: