رمز الخبر: ۲۴۳۰۵
تأريخ النشر: 14:47 - 16 July 2010
عصرایران - اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد ان التقدم والإعمارفي افغانستان يساعدان علي إرساء الأمن والاستقرار في هذا البلد والمنطقة, مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعمل لتحقيق التقدم والازدهار في افغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد أوضح خلال استقباله في مكتبه بطهران وزير الخارجية الافغاني زلماي رسول, ان الشعبين الايراني والافغاني تربطهما  وشائج وثقافة مشتركة ويمكنهما استثمار هذه الإمكانيات لإيجاد تعاون بناء ومفيد بين البلدين.

وشدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية على ضرورة ارساء وترسيخ الأمن في افغانستان, معتبرا ان ترسيخ الامن في أفغانستان يساهم في ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم, وأن السبيل الأمثل لإرساء الأمن في أفغانستان هو بذل الجهود لإكمال البنى التحتية في هذا البلد لا سيما في مجالات السكك الحديدية والماء والكهرباء.

واكد الرئيس احمدي نجاد في هذا الصدد, استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لوضع خبراتها في هذه المجالات تحت تصرف الشعب الافغاني.

كما أوضح أن الأمن في افغانستان ينبغي ان يحققه الشعب الافغاني وان الحكومة والشعب في هذا البلد قادران على إرساء الامن في افغانستان دون الحاجة الى أي تدخل من قبل الآخرين وذلك عبر تعزيز الوحدة والتضامن بين مختلف طوائف الشعب الافغاني.

بدوره دعا وزير الخارجية الافغاني في هذا اللقاء الى تعزيز وتطوير مستوى التعاون والتنسيق بين البلدين على الصعيدين الثنائي والاقليمي, مؤكدا أن ايران قدمت دعمها باستمرار لتحقيق الامن والاستقرار في افغانستان وان بلاده تعتبر التعاون بين البلدين يصب في مصلحة الشعبين والمنطقة.

وأوضح زلماي رسول, ان حكومة افغانستان تسعى الى الإمساك بزمام الأمن في البلاد وبناء الوحدة الوطنية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: