رمز الخبر: ۲۴۳۱۱
تأريخ النشر: 17:42 - 16 July 2010
قال نائب عن اهالي محافظه سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القياده مولوي نذير احمد سلامي ان التفجيرين الارهابيين الذين وقعا في زاهدان يهدف الي ضرب الوحده بين الشيعه والسنه في هذه المنطقه داعيا الاهالي الي التحلي باليقظه والحذر ازاء هذا المخطط.

عصرایران  - قال نائب عن اهالي محافظه سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القياده مولوي نذير احمد سلامي ان التفجيرين الارهابيين الذين وقعا في زاهدان يهدف الي ضرب الوحده بين الشيعه والسنه في هذه المنطقه داعيا الاهالي الي التحلي باليقظه والحذر ازاء هذا المخطط.   

واضاف سلامي في تصريح لارنا اليوم الجمعه : ان هذه الجريمه الوحشيه تکون وصمه عار في جبين الاستکبار العالمي وان کافه اهالي سيستان وبلوجستان شيعتا وسنتا يشجبون هذه الجريمه داعيا المسوولين الامنيين الي تحديد هويه الضالعين في هذه الجرميه الشنيعه علي وجه السرعه.

وفي السياق ذاته ادان نائب اهالي جابهار في مجلس الشوري الاسلامي بالتفجيرين الارهابيين في مدينه زاهدان وقال ان هذه الجريميه من وجهه نظره اهل السنه هي جريمه لا تغتفر.

 
کما ندد زعيم طائفه /شه بخش /فيمحافظه سيستان وبلوجستان بهذه العمليه الاجراميه في زاهدان وقال: ان العملاء الذين قاموا بهذه العمليه الارهابيه هم غير مسلمين لانهم لم يرحموا حتي ابناء مذهبهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: