رمز الخبر: ۲۴۳۲۲
تأريخ النشر: 10:31 - 17 July 2010
عصرایران - وکالات - تبدأ اليوم السبت مراسم تشييع ودفن ضحايا التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في زاهدان عاصمة إقليم سيستان بلوشيستان في إيران، وتبنى تنظيم جند الله المسؤولية عنهما، يأتي ذلك مع تواصل الإدانات الدولية المنددة بالتفجيرين اللذين ارتفع عدد قتلاهما إلى 28 شخصاً، بينهم أفراد من الحرس الثوري.
 
وأوردت وكالات الأنباء أن إيران أعلنت الحداد العام ثلاثة أيام في الإقليم، وقالت إن جثث القتلى سوف تدفن اليوم السبت، في حين أعلن أمس نائب مدينة زاهدان في مجلس الشورى الإيراني حسين علي شهرياري استقالته لعدم قدرة السلطات على حفظ الأمن في دائرته الانتخابية، حسب قوله.
 
ومن ناحية أخرى، نقلت وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية عن عميد كلية الطب في الإقليم منصور شكيبه، قوله إن التفجيرين قتلا 28 شخصاً على الأقل وأصابا أكثر من 169.
 
وكانت وزيرة الصحة الإيرانية مرضية وحيد دستغردي أعلنت في وقت سابق أن عدد قتلى التفجيرين بلغ 27 شخصاً، في حين وصل عدد الجرحى إلى نحو 270، إصابة 11 منهم خطيرة.
 
ونقلت وكالة فارس للأنباء شبه الرسمية عن نائب وزير الداخلية الإيراني لشؤون الأمن علي عبد الله، قوله إن عددا من أفراد الحرس الثوري الإيراني سقطوا بين قتيل وجريح.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: