رمز الخبر: ۲۴۳۴۹
تأريخ النشر: 10:55 - 18 July 2010
عصرایران - أکد الباحث الايراني شهرام أميري الذي خطف من السعودية ونقل الى الولايات المتحدة أن الاستخبارات الاميرکية عرضت عليه وثائق مزورة حول البرنامج النووي الايراني وطلبت منه الادعاء بصحتها مقابل عشرة ملايين دولار.
   
وقال أميري في مقابلة مع القناة الثانية الايرانية ليله امس إنه وبعد رفضه للعرض هدد بنقله الى اسرائيل حيث أکد له الضباط الاميرکيون أنه سيتعرض لمعاملة أسوأ.

وأشار الباحث الايراني الى أن خاطفيه حقنوه بمادة مخدرة في السعودية لم يفق منها إلا بعد ساعات طويلة نقلوه أثناءها للولايات المتحدة، نافيا ما قالته وسائل الاعلام إنه طلب اللجوء الى الاراضي الاميرکية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: