رمز الخبر: ۲۴۳۵۲
تأريخ النشر: 11:17 - 18 July 2010
عصرایران - وصل وزير الدفاع الارميني سيران اوهانيان، الى طهران، صباح أمس السبت، بدعوة من نظيره الايراني العميد احمد وحيدي، حيث اجرى معه مباحثات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واشار الوزيران في اللقاء الى الظروف الحرجة التي تمر بها المنطقة والعالم في الوقت الحالي مؤكدين على معالجة مشاكل المنطقة بالطرق السلمية.

واكد العميد وحيدي على استمرار تبادل وجهات النظر والتشاور في المجالات الدفاعية والامنية بين دول المنطقة في ظل التطورات الاقليمية والدولية السريعة قائلاً: إن تنمية العلاقات الدفاعية بين دول الاقليم ستساعد كثيراً في احتواء وادارة الازمات والاخطار التي تحدق بالمنطقة.

واضاف: إن الوحدة الاقليمية تستتبع الامن الاقليمي المستديم معتبرا ان استثمار طاقات بلدان المنطقة لاعتماد حل سلمي للخلافات والنقاشات هو ستراتيجية مهمة يجب وضعها في سلم اهتمامات هذه الدول.

واعتبر وزير الدفاع الارهاب والجرائم المنظمة واجتياز الحدود بصورة غير شرعية وتهريب المخدرات وتدخل القوى الاجنبية بانه من حالات الفلتان الامني التي تشهدها المنطقة مشدداً على ضرورة مشاركة البلدان الاقليمية للتصدي بحزم لهذه الحالات.

وتابع وحيدي: إن اقامة اجواء آمنة مفعمة بالرفاه والرخاء لشعوب المنطقة ممكنة في ظل تنمية وتعزيز العلاقات الشاملة بينها، لا سيما الروابط الدفاعية والامنية منها مؤكدا على ان الجمهورية الاسلامية عبأت كافة طاقاتها لتحقيق هذه الستراتيجية.

من جانبه عبر وزير الدفاع الارميني عن ارتياحه لهذه الزيارة مؤكداً ان بلاده تولي أهمية خاصة لتوسيع علاقاتها مع ايران.

وقال سيران اوهانيان: إن العلاقات الوطيدة بين ايران وارمينيا كانت داعما كبيرا لاقرار السلام والاستقرار في المنطقة داعيا الى حل قضايا المنطقة على أساس العقل الجماعي وبعيدا عن القوة بهدف التغلب على المشاكل.

وندد بالحادث الارهابي الدامي في زاهدان مطالبا بجهود جميع بلدان المنطقة لاستئصال هذه الظاهرة المشؤومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: