رمز الخبر: ۲۴۳۵۷
تأريخ النشر: 11:45 - 18 July 2010
عصرایران - أعلنت مجموعة «خاتم الأنبياء» الصناعية الإيرانية الخاصة التي تشملها عقوبات الأمم المتحدة والولايات المتحدة بسبب علاقتها مع «الحرس الثوري» الإيراني، انسحابها من مرحلتين في حقل «بارس» للغاز في الخليج.

وأفادت المجموعة الصناعية على موقعها الإلكتروني: «العقوبات من تنفيذ الاستكبار الغربي. ونظراً الى الظروف، فان مواصلة عملنا في المرحلتين 15 و16 قد تعرض الموارد الوطنية للخطر، لذا ننسحب مع الشركات الفرعية من الكونسورسيوم الذي يطور هاتين المرحلتين».

وكانت المجموعة فازت نهاية حزيران (يونيو) 2006، بعقد قيمته 2,09 بليون دولار لتطوير هاتين المرحلتين من المشروع. وهي إحدى 15 شركة على علاقة بـ «الحرس الثوري» الذي أعلن أن المجموعة قد تنفذ مشاريع في مجال الطاقة بدلاً من شركات غربية جمدت استثماراتها بسبب العقوبات.

وتتقاسم إيران، ثاني دولة مصدرة للنفط داخل منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، مع قطر حقل «بارس» للغاز في مياه الخليج الذي تأخر تطويره بسبب غياب الاستثمارات في دولة تعتبر حاجاتها الى الغاز كبيرة جداً، وبسبب صعوبة استيراد التكنولوجيا الضرورية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: