رمز الخبر: ۲۴۳۸۴
تأريخ النشر: 10:43 - 19 July 2010
عصرایران - أعرب المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية, مجددا عن قلقه حيال انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب في كندا.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان رامين مهمانبرست وفي معرض رده على سؤال حول موقفه من رد فعل المتحدث باسم وزارة الخارجية الكندية على استدعاء وزارة الخارجية الايرانية للقائم بالأعمال الكندي في طهران احتجاجاً على قيام الشرطة الكندية بقمع تظاهرات جماهيرية سلمية في تورنتو, أكد أن سياسة القمع التي تمارسها الشرطة الكندية تجاه الشعب والتي تصل الى حد القتل, وانتهاك القوى الأمنية للحريه الفردية للمواطنين, وانتهاك حقوق السكان الأصليين في هذا البلد, حصلت مرات عديدة في عهد الحكومة الكندية المتشددة الحالية.

واعتبر مهمانبرست ان تكرار انتهاك حقوق المواطنة خلال تظاهرات تورنتو والاعتداء على المحتجين أمر لا يمكن السكوت عليه.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية, الحكومة الكندية بالتزاماتها الدولية حيال طريقة الاعتقال والتعامل غير القانوني مع المتظاهرين في تورنتو, موضحاً "ان حقوق الإنسان تعتبر التزام دولي وعلى الحكومات أن لا تتملص من هذه الالتزامات عبر تقديم تبريرات سياسية ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: