رمز الخبر: ۲۴۳۹۶
تأريخ النشر: 16:00 - 19 July 2010
عصر ایران - الوطن الکویتیة - اعلن الخبراء الامريكيون لاول مرة احتمال ان تقدم اسرئيل على انزال ضربة بمنشآت البرنامج النووي الايراني بصواريخ «ارض ارض» البالستية.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن التقرير الدوري لمركز «بيرارتيسان بوليسو» لشؤون التحليل السياسي والاستراتيجي للشهر الحالي، عدم استبعاده الهجوم على الاهداف الايرانية بالصواريخ البالستية «ارض ارض» المعروفة باسم «ايريخون 2 وايرخون 3».

ويخلص معدو التقرير الى نتيجة مفادها بان الدفاعات الجوية الايرانية ستكون عاجزة عن مواجهة الصواريخ الاسرائيلية هذه من دون منظومة «اس 300» المضادة للصواريخ التي كانت طهران تعقد الآمال في الحصول عليها من روسيا.

ووفق تقديرات التقرير فان بوسع الصواريخ البالستية انزال ضربة بالمنشآت الكائنة تحت سطح الارض وإلحاق اضرار فادحة بها اكثر مما لو ان مقاتلات القوة الجوية الاسرائيلية قامت بقصفها من الجو.

وتحتاج عملية تصفية المنشآت الكائنة تحت سطح الارض الى قنابل خاصة تتمتع بقوة تدمير كبيرة. ويتطلب اقتراب الطائرات الاسرائيلية المزودة بهذه القنابل ان تتزود جوا بالوقود، وستحمل على متنها ادنى قدر من الاسلحة.

ومضى التقرير بالقول ان ضربة الصواريخ البالستية ودمجها بالضرب الذي تنزله الغواصات الاسرائيلية من نوع «دلفين»، التي بوسعها المرابطة في الخليج ستكون اقل كلفة واكثر فعالية من القيام بعملية معقدة لانزال ضربة جوية قد لا يحالفها النجاح. ويشير الخبراء الى ان ايران ستعتبر ضرب المنشآت النووية الواقعة بالقرب من المناطق السكنية بمثابة اعلان الحرب عليها.
 
 ومن المحتم ان يكون الرد عليها باشعال الحرب على الحدود الشمالية لاسرائيل مع حزب الله، واحتمال انزال ضربات صاروخية باسرائيل من اراضي سورية وايران.وفقا للتقرير الامريكي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: