رمز الخبر: ۲۴۴۰۳
تأريخ النشر: 08:49 - 20 July 2010
عصرایران - اکد برلماني ايراني بانه على باکستان اعتقال الضالعين في تفجير زاهدان وقال، اذا لم تقم الحکومة الباکستانية باجراء جاد في هذا الصدد فان لايران الحق في النفوذ الى داخل الاراضي الباکستانية لمطاردة ومعاقبة هؤلاء الاشرار على ما اقترفته ايديهم.
   
وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي غلام رضا کرمي في تصريح لارنا يوم الاثنين، ان اي مؤامرة او جريمة من هذا القبيل تحدث في الجمهورية الاسلامية الايرانية فان الاميرکيين هم اول المتهمين.

واوضح کرمي بان العناصر الرئيسية الضالعة في التفجير الارهابي المزدوج في المسجد الجامع في زاهدان هم القوات الاميرکية واکد قائلا، ان السلطات الامنية والقضائية الايرانية ستعاقب العناصر المتورطة في هذه الجريمة.

واشار الى دور اميرکا في العمل الارهابي الذي وقع في زاهدان وقال، ان اعترافات ريغي اثبتت مدى ما کان يحظى به من دعم من قبل الصهاينة والاميرکيين.

واکد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي بان الاشرار ياتون الى ايران من داخل الاراضي الباکستانية ويقومون بارتکاب جرائمهم فيها وقال، انه على الحکومة الباکستانية ان تتحمل المسؤولية في هذا المجال وان تحکم السيطرة على حدودها.

واضاف کرمي، انه نظرا لحسن الجوار فليس من المقبول ان يکون لنا داخل الاراضي الباکستانية وفي حدودنا معها مثل هؤلاء الاعداء.

واشار الى انه خلال الاعوام الماضية تسلل ارهابيون من الحدود الباکستانية الى داخل الاراضي الايرانية وارتکبوا جرائم کبيرة وقال، انه على باکستان اعتقال الارهابيين وتسليمهم الى ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: