رمز الخبر: ۲۴۴۰۵
تأريخ النشر: 09:13 - 20 July 2010
Photo

عصرایران - وکالات - دعا رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني الذي تتعرض بلاده لضغوط شديدة من الامم المتحدة بسبب برنامجها النووي الى انشاء هيئة عالمية أقوى متحررة من هيمنة الدول الكبرى.

وقال لاريجاني الذي كان يتحدث يوم الاثنين أمام مؤتمر للاتحاد البرلماني الدولي يحضره الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ان الهيئة الجديدة يجب أن تضم نخبة الامم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي وتضمن مزيدا من العدالة في النظام العالمي.

وأضاف "التوزيع الحالي للقوة لم يتمكن من الحفاظ على السلم والامن الدوليين وبالاضافة الى ذلك أدى الى نشوء ظواهر جديدة مثل الارهاب في اطار بالغ الخطورة والتنظيم."

وأضاف لاريجاني "وهذا العجز يرجع ولا شك الى المعايير المزدوجة والسياسات الانفرادية التي تطبقها القوى الكبرى ومن بينها الولايات المتحدة."

ويشغل لاريجاني حاليا منصب رئيس البرلمان الايراني وكان من قبل رئيس وفد التفاوض الايراني في القضايا النووية وادلى بهذه التصريحات أمام تجمع من رؤساء البرلمانات الاعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي يناقش زيادة المحاسبة بطريقة ديمقراطية على النطاق العالمي.

وفرض مجلس الامن التابع للامم المتحدة عقوبات جديدة على ايران في يونيو حزيران بسبب برنامجها النووي وأيدت روسيا والصين المقترحات الامريكية التي تستهدف تكثيف الضغوط على ايران.

وتقول طهران ان برنامجها سلمي تماما لكن القوى الغربية تعتقد ان ايران تحاول صنع أسلحة نووية.

والتقى بان في وقت سابق بلاريجاني وقال للصحفيين انهما ناقشا سبل حل مشكلة الملف النووي الايراني بالتوافق.

وقال "شددت على أهمية عمل الحكومة الايرانية مع المجتمع الدولي على حل هذه المشكلة من خلال الحوار والتفاوض."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: