رمز الخبر: ۲۴۴۱۸
تأريخ النشر: 11:35 - 20 July 2010
عصرایران - وکالات - رفض مسؤول برلماني إيراني امس الاثنين اقتراح السيناتور الامريكي جون كري بشأن إجراء المفاوضات مع نواب مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) في إيران.

وقال رئيس لجنه الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي علاء الدين بروجردي في تصريح لوكالة الانباء الإيرانية الرسمية 'إرنا' انه قام بالرد علي اقتراح السيناتور الامريكي، خلال لقائه مع السفير السويسرية ليفيا لو أغوستي لدى طهران، وان هذا الموضوع لا يحتاج إلى متابعة.

وأشار إلى زيارة أوغوستي إلى واشنطن، وقال 'لقد نقلت السفيرة السويسرية خلال زيارته إلى واشنطن للسلطات الامريكية استعداد إيران لمعالجه الكارثه البيئية في خليج المكسيك حيث أعلن خلال اللقاء معه بالأمس تقدير واشنطن لنوايا إيران الحسنة'.

واضاف لقد 'أعلنت للسيناتور الامريكي بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانية مستعدة لتغيير سياساتها إذا ما قام السيد أوباما بتغيير سياساته، إلا أن إيران لم تلاحظ حدوث أي تغييرات ايجابية في سياسات امريكا بل إن واشنطن وبعد إصدار القرار الأخير من قبل مجلس الأمن، والذي كان لها دور رئيسي في إصداره قد تعدت حدود هذه العقوبات وقامت بالمصادقة على قرار عقوبات جديدة ضد الشعب الإيراني'.

وتابع إنه 'تم اطلاع السفير السويسري بأنه وفقا لاعترافات عبدالمالك ريغي فان الدعم الامريكي لهذه الزمرة وأعمالها الإرهابية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مكشوف وان الامريكيين مسؤولون في هذا الصدد'.

واكد على ضرورة تغيير نهج وسياسات امريكا، وقال 'عندما لا تتم مشاهدة أي تغيير ايجابي في السياسات الامريكية فكيف يتوقعون إجراء المحادثات مع إيران'.

وأشار بروجردي الى ان 'مجلس الشورى الإسلامي لا رد له على رسائلهم لانه لم ير الصدقية في سلوكهم'.

وأضاف ان 'رغبة الكونغرس الامريكي في المحادثات لا حاجة لمتابعتها لان تصريحاتهم فاقدة للأهمية بالنسبة لنا'. وكان بروجردي أعلن الأحد أن الكونغرس الامريكي بعث برسالة عبر السفيرة السويسرية في طهران يطلب فيها التفاوض مع ايران.

وأوضح بروجردي لوكالة 'مهر' الإيرانية للأنباء انه التقى الأحد السفيرة السويسرية في إطار بحث زيارة رئيس مجلس الشورى إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر اتحاد البرلمانات الدولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: