رمز الخبر: ۲۴۴۲۲
تأريخ النشر: 11:59 - 20 July 2010
عصرایران - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست ان دول المنطقة تقوم بدورهام في مكافحة الإرهاب, مشيرا الى أن إجراء محادثات بين ايران وباكستان لمواجهة الإرهاب مدرج على جدول الأعمال.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان مهمانبرست انتقد في مؤتمره الصحفي الاسبوعي صباح اليوم الثلاثاء, سياسة العنف والقمع التي تتبعها الحكومة الفرنسية ضد المحتجين والمعترضين في هذا البلد, موضحا ان الأحداث التي وقعت أخيرا في جنوب فرنسا هي شأن داخلي فرنسي تعود جذوره الى مشاكل المهاجرين وسياسات التمييز المتبعة ضدهم في هذا البلد.

وأعتبر أن تعامل الشرطة الفرنسية بعنف مع التظاهرات والاحتجاجات التي تخرج في هذا البلد لأي سبب كان أمر غير مقبول, كما أن قتل الأشخاص لأي سبب كان امر غير مقبول أيضاً, مشدداً على ضرورة أن تراعي فرنسا قضايا حقوق الإنسان.

وردا على سؤال حول احتمال اجراء محادثات جديدة بين ايران وباكستان عقب الإعتداء الإرهابي الذي وقع في زاهدان الخميس الماضي, اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن اعتقاده بأن الأمن الأقليمي بحاجة الى متابعة جادة وحقيقية من اجل اجتثاث جذور الإرهاب في المنطقة.

وأوضح أن لدول المنطقة دور هام في مكافحة الإرهاب ولذا فإن المحادثات مع باكستان في هذا الصدد مدرج على جدول أعمالنا ونعتقد بضرورة أن تكون جميع الاطراف جادة في هذا الشأن.

وشدد مهمانبرست على ضرورة أن تتخلى الدول الغربية عن دعم وإيواء الإرهابيين أو إقامة الارتباطات معهم وتقويتهم لأن هذا الأمر لن يكون في صالح اي أحد.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية إحتمال إجراء محادثات بين وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية ووزيرة الخارجية الأمريكية على هامش المؤتمر الدولي في كابول المنعقد حالياً في افغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: