رمز الخبر: ۲۴۴۲۳
تأريخ النشر: 12:16 - 20 July 2010
عصرایران - رأى وزير الخارجية منوجهر متكي أن زيادة عدد القوات العسكرية الأجنبية في افغانستان قد فاقم من الوضع الأمني في هذا البلد وبدد الأمل في مستقبل أفضل.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان متكي ألقى اليوم الثلاثاء كلمة في المؤتمر الدولي بكابول, اعتبر فيها ان هذا المؤتمر هو الخطوة الأولى على طريق تفويض شؤون أفغانستان الى الحكومة والشعب في هذا البلد.

وقال "نأمل أن يتمكن هذا المؤتمر من التوصل الى حلول لمشاكل افغانستان والتي تعتبر كذلك مشاكل المنطقة أيضا ."

واضاف, ان المشاركين حضروا الى هذا المؤتمر من اجل إرساء الأمن والهدوء في أفغانستان وإعادة إعمار هذا البلد إلا أنه مع مناقشة الوضع على مدى تسع سنوات مضت يتضح أن الوضع في افغانستان لم يتحسن وليس هناك أمل في مستقبل افضل.

واعتبر متكي أن العميات العسكرية في المنطقة ساهمت في إذكاء العنف في هذه المنطقة, مشيرا الى ضرورة أن يتم تقييم النتائج والأضرار خلال الأعوام التسعة الماضية وتبني حلول واقعية في هذا الشأن.

ورأى أن زيادة عدد القوات العسكرية الأجنبية في افغانستان قد فاقم من الوضع الأمني في هذا البلد وبدد الأمل في مستقبل أفضل.

وأكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية أن حل مشاكل افغانستان ينبغي أن يوضع على اساس الحقائق الواقعية في هذا البلد وجذوره التاريخية وعلى الحكومة والشعب الأفغاني في هذا الصدد أن يضعا الحلول لهذه المشاكل لا أن يتم تبني صور لحلول اجنبية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: