رمز الخبر: ۲۴۴۴۶
تأريخ النشر: 11:34 - 21 July 2010
عصرایران - ارنا - وصف وزير الخارجية الايطالي فرانکو فراتيني النشاطات التي تقوم بها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجالات دعم السلام والاستقرار والامن والتنمية الاقتصادية في افغانستان بالمفيدة والبناءة .
   
وخلال لقائه وزير الخارجية منوتشهر متکي الثلاثاء على هامش المؤتمر الدولي للمانحين في افغانستان اضاف فراتيني ان ايران اعدت خططا جيدة في مجالات التنمية الاقتصادية في افغانستان .

واشار الى التعاون القائم بين طهران وروما في خارج المنطقة على صعيد مکافحة الاتجار بالمخدرات واوضح النشاطات التي تقوم بها بلاده في مجالات الحدود والجمارک في افغانستان وکذلک اقامة دورات تدريبية في هذا المجال وقال ان ايران وايطاليا يمکنهما التعاون في هذه المجالات .

واشار فراتيني الى رغبة بلاده بالتعاون مع ايران في قطاع صناعة احجار الزينة والرخام وقال ان هذا القطاع يعتبر من المجالات الاخرى على صعيد التعاون بين البلدين ويمکن تنمية هذا التعاون ليشمل القطاعات الاخرى .

من جانبه قال متکي خلال هذا اللقاء ان هناک طاقات حقيقية للتعاون بين ايران وايطاليا واعرب عن امله في ذات الوقت ان تصب المفاوضات وتبادل وجهات النظر حيال القضية الافغانية في مصلحة الجميع وخاصة الشعب الافغاني .

واضاف ان ايران وايطاليا تستطيعان تولي مسؤولية مکافحة تهريب المخدرات في افغانستان .

واشار الى السياسات الفاشلة التي اتبعت في القضية الافغانية خلال الاعوام التسعة المنصرمة وقال ، انه بالرغم من الشعارات التي رفعها الادعياء لکن هذه السياسات لم تثمر عن نتائج سوى المزيد من زعزعة الامن ونمو التطرف والارهاب وتصاعد انتاج المخدرات من 200 طن الى ثمانية آلاف طن سنويا .

واعتبر التعرف على النواقص في هذه السياسات واتخاذ توجهات جديدة في افغانستان يشير الى الواقعية .

وفي هذا السياق اکد متکي على ضرورة اتخاذ توجهات اقليمية واضاف ،انه بحسب تصوره يساهم تعزيز التعاون الاقليمي بصورة مؤثرة في التنمية المستديمة بافغانستان وارساء الامن والاستقرار في هذا البلد والمنطقة ايضا .

وخلال لقاء منفصل لوزير الخارجية منوتشهر متکي بنظيره البلغاري تباحث الجانبان حيال العلاقات الثنائية والشؤون الاقليمية والدولية ومن بينها قضايا افغانستان والعراق وغزة .

واشار متکي خلال هذا اللقاء الى القضية الفلسطينية والحصار المفروض على قطاع غزة والضغوط التي يمارسها الکيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني واکد في ذات الوقت على فتح الحدود وانهاء الحصار .

وادان الدعم الاحادي الجانب الذي يقدمه الغرب للکيان الصهيوني .

من جانبه اشار وزير الخارجية البلغاري خلال هذا اللقاء الى وجود قلق عميق على الصعيد الامني في افغانستان واکد ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بخطوات جادة حول هذا الموضوع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: