رمز الخبر: ۲۴۴۶۳
تأريخ النشر: 11:47 - 22 July 2010
عصر ایران -  ذكر تقرير لصحيفة «واشنطن بوست» أمس انه بعد أسابيع من فرض الولايات المتحدة والأمم المتحدة عقوبات جديدة على ايران، فقد تراجعت قدرة طهران على شحن البضائع بشكل كبير لأن كبريات شركات التأمين الغربية قاطعت شركات الشحن الايرانية خوفاً من مخالفة القوانين الأمريكية.

وتهدد العقوبات الأمريكية بمعاقبة الشركات الأجنبية التي تبيع وقوداً ومشتقات نفطية لايران، وهو أمر أجبر الموانئ والشركات العالمية على اعادة النظر في تقييمها لقطاع الأعمال الايراني.

ونقلت الصحيفة عن ممثلين لشركات تأمين غربية ان الشركات رفضت منح غطاء تأميني لأسابيع لعشرات السفن الايرانية التي تنقل النفط الخام والتجهيزات الصناعية والامدادات من ايران واليها.

وأكد محمد روناغي نائب مدير شركة «سي بارس» الايرانية التي تؤمن خدمات لمالكي السفن الدولية وشركات التأمين البحرية ان «السفن التي تحمل العلم الايراني تواجه مشاكل في مختلف أنحاء العالم لأنها لا تملك حالياً غطاء تأمينياً بسبب العقوبات الجديدة».

وأضاف ان معظم الموانئ سترفض دخول هذه السفن اذا لم تكن تحظى بغطاء تأميني لأية أضرار محتملة.

وكانت شركة لويد البريطانية وهي أكبر شركة تأمين في العالم، أعلنت هذا الشهر انها ستوقف منح غطاءات تأمين لشحنات الوقود الى ايران، وهو قرار قال محللون انه سيدفع شركات تأمين أخرى الى ان تحذو حذوها.

وقال شأن ماكاغوفرن الاستشاري العام للشركة انها ستمتثل للعقوبات الأمريكية لأن الولايات المتحدة سوق مهم بالنسبة للويد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: