رمز الخبر: ۲۴۴۶۴
تأريخ النشر: 12:04 - 22 July 2010
عصر ایران - رويترز - قالت مصادر تجارية وملاحية يوم الاربعاء ان صاحب ناقلة بنزين رفض السماح للناقلة بالابحار الى ايران من تركيا في وقت سابق من هذا الشهر.

وقد بدأت اثار موجة جديدة من العقوبات الدولية بسبب انشطة التخصيب النووي لايران تمتد الى التعاملات اليومية هذا الشهر.

وقالت المصادر الملاحية والتجارية ان ناقلة منتجات تكرير النفط التي ترفع علم ليبيريا (ليا) استأجرتها فيما يبدو شركة النقل البحري الايرانية لشحن كمية بنزين بين 12 و15 من يوليو من انتاج شركة توبراش التركية للتكرير من ميناء ازميت في اطار عقد توريد طويل الاجل.

واضافت المصادر قولها ان صاحب السفينة قرر الا يسمح للربان بالابحار الى ايران. ولم تستطع مصادر اخرى ان تؤكد هل ليا هي السفينة المقصودة.

وقال مصدر ان مالك السفينة هو شركة بنتيل بي.في. التي تعذر الاتصال بها لسؤالها التعقيب.

وقالت المصادر ان السفينة تديرها شركة مارويف لادارة السفن في هولندا.

ورفضت مارويف وشركة النقل البحري الايرانية التعقيب. وقالت متحدثة باسم توبراش ان الشركة ليس لديها على الفور معلومات عن المسألة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: