رمز الخبر: ۲۴۴۷۸
تأريخ النشر: 12:38 - 23 July 2010
عصرایران - اعتبر سفير بوليفيا في طهران "خورخه ميراندا" أن تعاون دول أمريكا الجنوبية وخاصة بوليفيا مع ايران سيشكل عاملا لإضعاف محاولات الغرب لفرض حظر على ايران.

واضاف السفير البوليفي في طهران في تصريح لوكالة مهر للأنباء أن بلاده تعارض إنتشار الاسلحة النووية ولكنها في نفس الوقت تدعم جهود أي بلد يريد الإستفادة من التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية.

وأشار الى دعم بوليفيا للأنشطة النووية المدنية الايرانية, مؤكدا أن بلاده تعارض الممارسات غير الديمقراطية وفرض عقوبات من قبل الغرب على دول العالم.

ولفت الى وجود تعاون اقتصادي وسياسي ودي يعتد به بين بوليفيا وايران, معتبرا أن توسيع نطاق التعاون الثنائي بين البلدين من شأنه أن يخفف محاولات امريكا وحلفائها للضغط على ايران. وأكد ان تنفيذ اتفاقية التعاون بين طهران ولاباز يعتبر خطوة مهمة في هذا الإتجاه.

وكان سفراء ورؤساء ممثليات دول تحالف البديل البوليفاري للأمريكتين (ألبا) في طهران, قد عقدوا يوم الأربعاء 14/7/2010 مؤتمراً صحفياً في مقر السفارة الفنزويلية بطهران, أصدروافي ختامه بياناً مشتركاً أعلنوا فيه دعم بلدانهم التام لحق الجمهورية الإسلامية الإيرانية المشروع في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية, واستنكارها لأي اعتداء أو تهديد عسكري يوجه ضد ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: