رمز الخبر: ۲۴۴۸
وقال فينوغراد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في القدس المحتلة: "إن هذه الحرب شكلت اخفاقا كبيرا وخطيرا (...) لقد كشفنا وجود ثغرات خطيرة على اعلى مستويات الهرمية السياسية والعسكرية"، مشيرا الى العملية البرية.
اكد القاضي الاسرائيلي المتقاعد "الياهو فينوغراد" اليوم الاربعاء أن كيان الاحتلال الاسرائيلي لم يحقق خلال الحرب على لبنان في تموز/يوليو 2006 اي هدف سياسي او عسكري، مشيرا الى أن العملية البرية التي شنها جيش الاحتلال داخل الاراضي اللبنانية خلال الايام الاخيرة من الحرب "لم تحقق اهدافها، وشكلت كذلك فشلا ذريعا".

وقال فينوغراد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في القدس المحتلة: "إن هذه الحرب شكلت اخفاقا كبيرا وخطيرا (...) لقد كشفنا وجود ثغرات خطيرة على اعلى مستويات الهرمية السياسية والعسكرية"، مشيرا الى العملية البرية.

واضاف: إن قرار الحرب برمته كان خاطئا، وقد سبب خللا كبيرا في التنسيق واتخاذ القرارات الصائبة بين القيادتين العسكرية والسياسية.

واوضح القاضي الاسرائيلي: إن ذلك القرار حرم اسرائيل من خيارين كانا امامها اولهما توجيه ضربة مؤلمة لحزب الله، والثاني احتلال الجنوب لفترة مؤقتة.

واوصى فينوغراد بضرورة اجراء تغييرات بالقيادتين العسكرية والسياسية وتحديد خطوط التماس بينهما.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي "ايهود اولمرت" تسلم في وقت سابق الاربعاء نسخة عن التقرير النهائي للجنة فينوغراد الحكومية للتحقيق في اخفاقات الحرب على لبنان في تموز/يوليو 2006.

وسلم القاضي المتقاعد "الياهو فينوغراد" الذي يترأس لجنة التحقيق، اولمرت نسخة من التقرير الذي يتألف من 600 صفحة استنادا الى 74 شهادة قدمها مسؤولون سياسيون وعسكريون وخبراء.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: