رمز الخبر: ۲۴۴۹۰
تأريخ النشر: 09:40 - 24 July 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة النفط الايرانية ان ايران وقعت اتفاقا بقيمة مليار يورو (1.3 مليار دولار) لانشاء خط أنابيب لنقل الغاز الى تركيا لكن أنقرة نفت مشاركتها في الاتفاق وقالت شركة سوم بترول التركية انها الطرف الثاني فيه.

وقالت وزارة النفط الايرانية في بيان "جرى توقيع الاتفاق البالغة قيمته مليار يورو لانشاء خط أنابيب للغاز طوله 660 كيلومترا يوم الخميس خلال زيارة وزير النفط الايراني لتركيا."

وصرح مسؤول ايراني رفيع بأن ايران ستدفع رسوم عبور لتصدير الغاز الطبيعي الى أوروبا عبر خط الانابيب الذي سيمر في تركيا.

وقال جواد اوجي رئيس شركة الغاز الوطنية الايرانية في تصريحات للموقع الرسمي لوزارة النفط الايرانية على الانترنت (شانا) "تم توقيع الاتفاق بين شركة تصدير الغاز الوطنية الايرانية وشركة ايه.اس.بي التركية.

"خط الانابيب سيمكن ايران من تصدير ما بين 50 الى 60 مليون متر من الغاز يوميا... وسيجري انشاؤه في غضون ثلاث سنوات."

وفرضت الولايات المتحدة والامم المتحدة عقوبات على ايران أحد أكبر البلدان المنتجة للنفط والغاز في العالم مما أعاق الاستثمار الاجنبي وأبطأ تقدمها بصفتها أحد البلدان الرئيسية المصدرة.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلديز انه لا الحكومة التركية ولا شركة خطوط الانابيب الحكومية التركية بوتاش وقعتا اتفاقا كهذا مع ايران.

وقال يلديز "ليست الحكومة التركية أو بوتاش طرفا في اتفاق خط الانابيب مع ايران البالغة قيمته مليار يورو. من المعروف أن عدة شركات خاصة مهتمة بخط أنابيب (مع ايران)."

وأضاف أن محادثات تركيا المتعلقة بمشروع حقل بارس العملاق للغاز بجنوب ايران فشلت أيضا في التوصل الى اتفاق وألغيت.

وفي أنقرة قال صدقي ايان رئيس مجلس ادارة شركة سوم بترول يوم الجمعة ان شركته وقعت اتفاقا بقيمة مليار يورو مع شركة الغاز الوطنية الايرانية.

وأبلغ ايان رويترز أن خط الانابيب سينقل 110 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا ومن المقرر اكماله في 2014.

وتعتمد تركيا بشدة على واردات الطاقة وايران هي ثاني أكبر مورد للغاز الى تركيا بعد روسيا. وصدرت ايران عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الى تركيا العام الماضي.

وتسعى تركيا وايران لتعزيز تعاونهما في مجال الطاقة وكانت أنقرة قد تعهدت باستثمار 5.5 مليار دولار في تطوير مرحلة لانتاج ما بين 20 الى 35 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من حقل بارس الايراني.

وتعرض خط أنابيب لنقل الغاز من ايران لانفجار في شرق تركيا هذا الاسبوع بالقرب من الحدود.

وقالت تركيا في ابريل نيسان ان ايران قد تصدر الغاز الى سويسرا عبر تركيا مقابل رسوم عبور تدفعها لانقرة.

وقالت السلطات الايرانية انه يتعين أن توافق تركيا على رسوم العبور قبل توقيع الاتفاق مع سويسرا.

وأبلغ دبلوماسيون أوروبيون رويترز يوم الثلاثاء أن وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي سيقرون فرض عقوبات أشد صرامة على ايران الاسبوع المقبل تشمل اجراءات لمنع الاستثمار في قطاع النفط والغاز والحد من قدرتها في مجال التكرير والغاز الطبيعي.

وتشتبه الدول الغربية في أن الهدف من برنامج ايران النووي قد يكون صنع أسلحة بينما تقول طهران انه يهدف لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية السلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: