رمز الخبر: ۲۴۶۱۵
تأريخ النشر: 09:51 - 01 August 2010
عصرایران - قال الناطق باسم الخارجية الامريكية ان قضية ارتكاب الامريكان الثلاثة لمخالفات امر محسوم وعليهم ان يقفوا امام القضاء مثل اي شخص اخر لان ملفهم تتم متابعه عبر القضاء .

وقال مهمان برست في رده على سؤال حول تصريحات المسؤولين الامريكان مؤخرا فيما يتعلق بالامريكان الثلاثة , ان هؤلاء تم اعتقالهم في 31 من تموز العام الماضي بتهمة الاختراق غير الشرعي للاراضي الايرانية وهذا يعني قيامهم بارتكاب مخالفة كان واضحا منذ البداية ولذا فان عليهم مواجهة القضاء كأي شخص اخر على ان التهم الموجهة حول احتمال تورطهم باعمال تنتهك الامن في الجمهورية الاسلامية هو مما يتم بحثه الان .

واكد بان الموضوع المذكور يعد قضائيا بشكل محض ويتابع ضمن هذا الاطار ولذلك فان اي نوع من الضغوط السياسية او السيناريوهات الاعلامية تقوم بها بعض الدول الاوربية لن يكون له اي اثر يذكر على استقلالية القضاء .

وذكر مهمان برست ان هؤلاء الامريكان تم منحهم خلال مدة الاعتقال عددا من الامتيازات وفقا للمعايير الاسلامية والانسانية حيث تم السماح للقنصلية السويسرية التى ترعى المصالح الامريكية في ايران بالاتصال بهم ومن ثم اجراء اتصالات مع عوائلهم لترتيب قضية لقائهم مع امهاتهم بالسفر الى طهران وهو ما يعتبر افضل ما قدم لهم من تلك الامتيازات .

وعن العلاقة بين الايرانيين المحتجزين في امريكا والامريكان الثلاثة المعتقلين في ايران اكد مهمان برست عدم وجود اي صله بين الملفين المذكورين لكنه طالب بمعاملة انسانية تتطابق مع المعايير الدولية بالنسبة للايرانيين المحتجزين في امريكا مؤكدا على ان هؤلاء قد تم احتجازهم لاسباب سياسية ولذا ينبغي اطلاق سراحهم في اسرع وقت ممكن .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: