رمز الخبر: ۲۴۶۱۹
تأريخ النشر: 11:13 - 01 August 2010
عصرایران - وکالات - اتفقت تركيا مع إيران على"التبادل الإستخباراتي المباشر" لمكافحة الكيان المسلح لمنظمة العمال الكردستاني في شمال العراق.

وأفاد مصدر رسمي في أنقرة أن وفدا تركيا برئاسة وكيل وزارة الداخلية عثمان كونش زار طهران خلال الإسبوع الماضي وعقد إجتماعا مع الطرف الإيراني حول سبل تصفية منظمة العمال الكردستاني ونظيرتها الإيرانية "بيجاك" في المنطقة.

ودار خلال الإجتماع بحث سبل الحد من تسلل الإرهابيين من شمال العراق والإعتداء على المخافر الحدودية ودوريات التمشيط للبلدين وقطع الإمدادات اللوجستية عن معسكراتهم الكائنة في شمال العراق.

وقال المصدر ان المحادثات أسفرت عن إتفاق الطرفين على إتخاذ خطوات فعلية ومؤثرة في مجال مكافحة العمال الكردستاني بينها: تشكيل آلية للتبادل الإستخباراتي الفوري بين المؤسسات المعنية للطرفين، وتنسيق العمليات العسكرية المشتركة ضد المتمردين عندما تقتضي الظروف ذلك، وتكثيف الإتصالات بين القوات الحدودية للطرفين في مجال رصد وملاحقة المتمردين مع الحرص على عدم انتهاك حدود الطرف المقابل، وتسريع عمليات إعادة المتمردين المقبوض عليهم الى الطرف الآخر.

وتشير المعطيات الإستخباراتية للطرفين الى وجود نحو 600 من اعضاء منظمة "بيجاك" الإنفصالية الإيرانية داخل إيران، وما بين 3,5 الى 4 آلاف من عناصر "بيجاك" والعمال الكردستاني في معسكرات جبال قنديل الحدودية بين إيران والعراق والتي تبعد نحو 90 كيلومترا من الحدود التركية.

وفي هذه الاثناء، قال رئيس الحكومة التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم رجب طيب أردوغان ان حزب العمال الكردستاني يريد أن يقود تركيا إلى الجنون لذلك لا يجب أن يقع أحد في هذا الفخ.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان في تجمع لأنصار حزبه في إقليم هاتاي الجنوبي، تعليقاً على الهجوم الأخير الذي نفذه حزب العمال الكردستاني وأدى إلى مقتل 4 شرطيين أتراك، ان "الإرهابيين لم ينفذوا هجمات ضد القوى الأمنية فحسب بل استهدفوا أيضاً الأخوّة والوحدة في البلاد".

 أضاف ان حزب العمال الكردستاني "يريد عرض قوته وهو يرغب في دفع المواطنين إلى الشارع وجعلهم يتصرفون ضد القانون. لا تقعوا في هذا الفخ. تريد المنظمة الإرهابية أن تقودكم إلى الجنون، تريد غضبكم. لذلك تصرفوا بتعقّل". وتعليقاً على توقيت الهجمات، قال أردوغان ان مثل هذه الحوادث جرت قبل استفتاء حيوي في تركيا.

وأضاف "عشية قرار مهم تريد تركيا اتخاذه من أجل مستقبلها ومن أجل الديموقراطية والحرية، تسعى بعض الدوائر إلى استفزاز الأمة. هذا سيناريو ولعبة وسخة ومكيدة جبانة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: